لافروف ينَاشَدَ  واشنطن برقص «التانجو» وليس «البريك دانس»
لافروف ينَاشَدَ واشنطن برقص «التانجو» وليس «البريك دانس»

طالب وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف الولايات المتحدة بالحفاظ على معايير رقص التانجو الثنائى والامتناع عن رقص "البريك" المنفرد.

وفى الوقت الذى شدد فيه لافروف على أن موسكو لا تزال مستعدة للتعاون البناء مع الولايات المتحدة الأمريكيـه، ذكــر أيضا إن "مشاعرنا كانت ودية تماما تجاه الشعب الأمريكى، وكنا دائما منفتحين، ولا نزال منفتحين على التعاون البناء حيثما كـــان ذلك يصب فـــى المصالح الـــروسية، ونتطلع إلى توفير أجواء سياسية طبيعية، لكن أنتم تعرفون أن التانجو رقصة تحتاج لاثنين، أما الشركاء الأمريكيون فيؤدون مرة بعد أخرى رقصة البريك دانس بشكل انفرادى".

وبين وأظهـــر الوزير الروسى بـــأن موسكو لا تزال تحلل قرار الولايات المتحدة الأمريكيـه الأخير بإغلاق قنصليتها فـــى سان فرانسيسكو، مشددا فـــى الوقت نفسه على أن هذه الخطوة العدائية لن تبقى بلا رد.

وذكـر، خلال إِجْتِماع مع طلاب وأساتذة معهد موسكو للعلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الـــروسية: "لقد تلقينا مذكرة بهذا الشأن مـــن الولايات المتحدة الأمريكيـه مساء أمس، وباشرنا العمل، وسنقدم الرد بعد إتمام التحليل".

وأَلْمَحَ إلى أن دوامة العقوبات المتبادلة أوضح موسكو وواشنطن لم تكن بمبادرة روســـية، بل أطلقتها إدارة الـــرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما بهدف زعزعة العلاقات الـــروسية الأمريكية، ومنع الـــرئيس الْحَديثُ #الـــرئيس الامريكي مـــن تقديم مقترحات بناءة لتحسين العلاقة مع موسكو.

وفى ما يتعلق بالعقوبات الاقتصادية النهائية التى أقرها الكونجرس الأمريكى ضد روسيــــا، وصادق عليها الـــرئيس الأمريكى، اعتبر لافروف أنها جزء مـــن محاولات ضرب إدارة الـــرئيس ترامب وزعزعتها، موضحا أن هذا النهج يُفرض على الـــرئيس الأمريكى قسرا. ورَوَى أن هذا الوضع هو السبب وراء تحفظ روسيــــا التى تمتنع فـــى مثل هذه الظروف عن بذل جهود كثيفة مـــن أجل تحسين علاقتها مع الولايات المتحدة الأمريكيـه.

المصدر : مبتدأ