عباس زكي لـ"الحياة المصرية": صلاة الفلسطنيين في الحرم الإبراهيمي تحد للاحتلال
عباس زكي لـ"الحياة المصرية": صلاة الفلسطنيين في الحرم الإبراهيمي تحد للاحتلال

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة إِفْتَتَحَ مفوض العلاقات العربية والصين الشعبية أن مشاركة المواطنيين بصلاة العيد فـــي الحرم الإبراهيمي بمدينة خليل الرحمن بأعداد كبيرة تمثل تحد لإجراءات الاحتلال التعسفية وكل ما أقامه مـــن حواجز لمنع وصول المواطنين لأداء صلاة العيد فـــي الحرم الإبراهيمي.

وبين وأظهـــر زكي، أثناء أدائه صلاة العيد فـــي الحرم الإبراهيمي أن إرادة المواطنين، كانت أقوى مـــن عجرفة وجبروت الاحتلال مما يدلل على يقظة الشعب الفلسطيني واستعداده من أجل مواجهة الأخطار، بخاصة بعد التصريحات التي أدلى بها ليبرمان ونائبه حول استحداث بلدية للتجمع الاستيطاني H2 فـــي قلب مدينة الخليل لمصادرة ما تبقى مـــن المدينة استغلالا لصلاحيات البلديات وعمل كل ما تريده ســـلطات الاحتلال.

وذكـر زكي لـ"الحياة المصرية" أن هذه الإجراءات تحدي سافر لعملية السلام ومن يقوم برعايتها إن وجدت فإسرائيل تسير نحو التطرف غير المسبوق، الأمر الذي يتطلب الخروج مـــن وهم السلام الخادع والاستعداد الفلسطيني على الأصعدة كافة لتلك المواجهة مع الاحتلال، موضحا أن سيدنا إبراهيم أبو الانبياء كـــان مسلما حنيفا مما يضحض ادعاءات الصهاينة سواء فـــي الحرم الابراهيمي أو المسجد الأقصى ولذلك يجب على الأمة العربية والإسلامية أن يكون لها حضور فاعل لردع الاحتلال وإجراءاته بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

المصدر : الوطن