فرار أكثر من 27 ألف من مسلمى الروهينجا
فرار أكثر من 27 ألف من مسلمى الروهينجا

أَبْلَغَ تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن أكثر مـــن 27 ألف شخص مـــن أقلية الروهينجا المسلمة فروا هربا مـــن أعمال العنف فـــي بورما فـــي الأيام النهائية وعبروا إلى بنجلادش، فـــي حين لفظت مياه النهر الحدودي الجمعة جثثا جديدة لمن غرقوا أثناء محاولتهم العبور.

وأكد التقرير أنه يتجمع حوالى 20 ألفا آخرين مـــن الروهينجا على الحدود مع بنجلادش التي تمنع عبورهم إليها بعد أن فروا مـــن قراهم المحروقة وعمليات الجيش البورمي.

وفي محاولة يائسة للوصول إلى بنجلادش ركب آلاف الروهينجا قوارب بسيطة أو متهالكة صنعت مـــن أنقاض وحطام سفن لعبور نهر ناف الذي يفصل أوضح البلدين.

ولفظت المياه 16 جثة على الضفة البنجلادشية للنهر الجمعة، بحسب ما صـرح قَائِد فـــي حرس الحدود، ما يرفع حصيلة مـــن قضوا خِلَالَ غرق مراكبهم إلى 39 شخصا.

وذكـر معن الدين خان، قائد شـــرطة بلدة تكناف الحدودية "كانت الجثث كافية فـــي النهر منذ مدة"، مضيفا أن أوضح الغرقى فتاة.

المصدر : المصريون