تل أبيـب تُطَالِبُ أمريكا لوقف تمويل الأمم المتحدة
تل أبيـب تُطَالِبُ أمريكا لوقف تمويل الأمم المتحدة

دعا وزير الأمـــن العام الإسرائيلي جلعاد أردان، الخميس، الولايات المتحدة إلى وقف تمويل الأمم المتحدة، إذا نشرت "قائمة سوداء" للشركات العاملة فـــي المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة. 

جاء ذلك فـــي تغريدة على حساب الوزير بموقع "Twitter تويتـر"، تابعها مراسل الأناضول. 

وذكـر الوزير إن "الوقت قد حان لإبلاغ الأمم المتحدة رسميا أنها إذا نشرت القائمة السوداء للشركات ذات الأنشطة الاقتصادية أيضا فـــي يهودا والسامرة (الضفة الغربية)، فإن تمويل الأمم المتحدة مـــن الولايات المتحدة وإسرائيل سيتوقف تماما". 

وتدفع الولايات المتحدة الأمريكيـه 22 بالمئة مـــن ميزانية الأمم المتحدة الأساسية البالغة 5.4 مليار دولار سنويا، حسب إعلام أمريكي.‎ 

والشهر الماضي، ذكـــرت وسائل إعلام إسرائيلية وأمريكية أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يعكف على إعداد "قائمة سوداء" بالشركات التي تعمل بالمستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة. 

ويقول مسؤولون فلسطينيون إن القائمة السوداء التي لم تصدر حتى الآن، تضم لائحة بأسماء الشركات التي تعمل فـــي المستوطنات الإسرائيلية فـــي الأراضي الفلسطينية المحتلة، فـــي خطوة عارضتها الولايات المتحدة وإسرائيل بشدة. 

وفي وقـــت ســـابق، ذكــر الـــرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، فـــي تصريحات صحفية، إن بلاده قلقة جدا مـــن القائمة السوداء التي "يمكن أن تلحق ضررا بالشركات الأمريكية والإسرائيلية". 

والشهر الماضي، ذكــر الـــرئيس الفلسطيني #رئيس فلسطين فـــي خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "نحذر مـــن شطب البند السابع فـــي مجلس حقوق الإنسان، أو منع صدور القائمة السوداء"، لافتا إلى أن "وجود قائمة سوداء يعني أن هناك أناس مجرمين". 

وتقول الأمم المتحدة إن الاستيطان فـــي الضفة الغربية، بما فيها القدس، غير شرعي، وتطالب إسرائيل بوقفه، وهو ما ترفضه النهائية بشدة. 

يشار إلى أن تغريدة الوزير الإسرائيلي، تزامنت مع إعلان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن بلاده ستنسحب مـــن منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بالتوازي مع الولايات المتحدة. 

وفي غضون ذلك فقد كانت الولايات المتحدة صـرحت، الخميس، انسحابها مـــن (اليونسكو)، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ نهاية العام الجاري، وعزت الانسحاب إلى أسباب بينها ما تصفه بـ"الاستمرار فـــي الانحياز ضد إسرائيل" فـــي المنظمة.

المصدر : المصريون