الحبـس 33 سنةًا لامرأة قتلت طفلها لأنه يشبه والده بأستراليا
الحبـس 33 سنةًا لامرأة قتلت طفلها لأنه يشبه والده بأستراليا

قضت محكمة أسترالية بسجن امرأة لمدة 33 عاما، بعد إدانتها بقتل طفلها، الذي لم يتجاوز عمره 3 سنوات، لسبب غريب تمثل فـــي أنه يشبه أباه!

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قاضي المحكمة العليا فـــي ولاية نيو ساوث ويلز قوله أثناء النطق بالحكم: "إنها جريمة قتل طفل مروعة".

وفي غضون ذلك فقد كانت الأم ادعت أن طفلها واسمه جوزيف توفي إثر تعثره بحبل ربطت به كلاب الأسرة فـــي الفناء، إلا أنها اعترفت لرجال الأمـــن بـــأن الطفل كـــان يثير غيظها كثيرا، وأنها فكّرت مرات فـــي قتله.

وخاطبت هذه السيدة الغريبة الأطوار المحكمة متحدثة: "لا تسيئوا فهمي.. لقد كنت أحب الطفل حقا.. ولكن كـــان هناك جزء مني يكرهه؛ لأنه يشبه والده لأنه ابن أبيه".

وعلق القاضي خلال النطق بالحكم قائلا: "بدلا مـــن أن ترعى طفلها، عاقبته كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ لو كـــان مسئولا عن أخطاء والده. إنها صورة غريبة ووحشية لسلوكها مع طفلها".

وفي غضون ذلك فقد أَكَّدَت التحريات أن الطفل تعرض للتعذيب فـــي الأيام التي سبقت مقتله، وقد صدمت الأم رأسه بإحدى الخزائن، وغطت عينيه بشريط لاصق.

ولفت القاضي إلى أن الطفل الضحية كـــان "معرضا للخطر بشدة"، وأن والدته وشريكها قد أرهقاه "بدنيا ونفسيا"، بينما علق عم الطفل القتيل للصحفيين بعد صدور الحكم قائلا "القاضي قد أَبْرَزَ الحكم المناسب".

المصدر : المصريون