طـهـران تحدد مدى صواريخها الباليستية بألفي كيلومتر
طـهـران تحدد مدى صواريخها الباليستية بألفي كيلومتر

صـرح اللواء محمد علي جعفري، قائد الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، أن المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية حدد مدى الصواريخ الباليستية التي يتم تصنيعها فـــى البلاد بألفي كيلومتر، مما يعني قصر مداها على أهداف إقليمية داخل الشرق الأوسط.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية أن التصريحات التي أدلى بها جعفري للصحفيين تعد أول اعتراف بقيام المرشد الأعلى علي خامنئي بفرض قيود على البرنامج الصاروخي لبلاده.

ويشمل هذا المدى أغلب الشرق الأوسط، بما فـــى ذلك إسرائيل والقواعد الأمريكية فـــى المنطقة، الأمر الذي يسبب قلقا لدى الولايات المتحدة وحلفائها، حتى وإن لم يكن البرنامج الصاروخي لإيران ضمن الاتفاق النووي الذي وقعته طهران سَنَة 2015 مع القوى الدولية.

وعلى هامش مؤتمر أجتمـع فـــى طهران، ذكــر جعفري إن إمكانيات الصواريخ الباليستية الإيرانية "كافية فـــى الوقت الحالي".

ويدير الحرس الثوري الذي يحَصَّل أوامره فقط مـــن خامنئي، البرنامج الصاروخي لإيران.

وتـابع جعفري: «الأمريكيون وقواتهم ومصالحنا تقع ضمن نصف قطر يبلغ 2000 كيلومتر.. ولدينا القدرة على الرد على أي هجوم متهور مـــن جانبهم».

المصدر : الدستور