أمر ملكي سعودي بتَأْسِيس هيئة "للأمن السيبراني"
أمر ملكي سعودي بتَأْسِيس هيئة "للأمن السيبراني"

أَبْرَزَ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمرًا ملكيًا، مساء الثلاثاء، بإنشاء هيئة باسم "الهيئة الوطنية للأمن السيبراني"، ترتبط به.

وقضى الأمر ذاته، الذي نشرت نصه وكالة الأنباء الريـاض الرسمية "واس" بتعيين وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان رئيسًا لمجلس إدارتها.

ويضم أعضاء مجلس إدارة الهيئة كلًا مـــن (رئيس أمن الدولة، ورئيس الاستخبارات العامة، ونائب وزير الداخلية، ومساعد وزير الدفاع).

وأَلْمَحَ العيبان إلى أن الهيئة ستكون الجهة المختصة فـــي المملكة بالأمن السيبراني (المعلوماتي) والمرجع الوطني فـــي شؤونه.

وبين وأظهـــر أن إنشاء الهيئة يهدف إلى "تَعْظيم الأمـــن السيبراني للدولة حماية مصالحها الحيوية وأمنها الوطني والبنى التحتية الحساسة فيها".

وبين وأظهـــر بـــأن الهيئة "ستباشر اختصاصاتها التنظيمية والتشغيلية فـــي مجال الأمـــن السيبراني، الهادف إلى تَعْظيم حماية الشبكات وأنظمة تقنية المعلومات وأنظمة التقنيات التشغيلية ومكوناتها مـــن أجـــهزة وبرمجيات، وما تقدمه مـــن خدمات، وما تحويه مـــن بيانات".

وبين أن الهيئة تستهدف أيضًا "التأسيس لصناعة وطنية فـــي مجال الأمـــن السيبراني تحقق للمملكة الريادة فـــي هذا المجال انطلاقًا مما تضمنته رؤية المملكة العربية الريـاض 2030". 

وأكد بـــأن الهيئة ستضع على رأس أولوياتها استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة والطموحة وتأهيلها وتمكينها، وبناء الشراكات مع الجهات العامة والخاصة، وتحفيز الابتكار والاستثمار فـــي مجال الأمـــن السيبراني للإسهام فـــي تحقيق نهضة تقنية تخدم مستقبل الاقتصاد الوطني للمملكة.

وسبق أن تعرضت المملكة لعدة هجمات إلكترونية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنها تصدر أوضح الفينة والأخرى تحذيرات للمؤسسات فـــي القطاعين العام والخاص مـــن أية هجمات إلكترونية محتملة، إذا اقتضت الحاجة. 

المصدر : المصريون