وزير خارجية المنامـة: الدوحـة تناور ولا تحترم مجلس التعاون
وزير خارجية المنامـة: الدوحـة تناور ولا تحترم مجلس التعاون
أكد وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، أن الخطوة الصحيحة للحفاظ على مجلس التعاون لدول الخليج العربية هي تجميد عضوية قطر.

وذكـر فـــي عدة تغريدات، على حسابه، فـــي «Twitter تويتـر»، صباح اليوم الإثنين: «نظرًا لما يأتي مـــن قطر مـــن سياسة مارقة وشر مستطير يهدد أمننا القومي، اتخذت دولنا خطوة مهمة بمقاطعة قطر وحصارها علها تثوب إلى رشدها».

وتـابع: «عدم تجاوب قطر مع مطالبنا العادلة بوقف تآمرها المستمر على دولنا، يثبت أنها لا تحترم مجلس التعاون وميثاقه ومعاهداته التي وقعت عليها».

وأضــاف: «إن كانت قطر تظن أن مماطلتها وتهربها الحالي سيشتري لها الوقت حتى قمة مجلس التعاون الْمُقْبِلَةُ، فهي مخطئة، فإن ظل الوضع كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو فهي قمة لن نحضرها».

ومضى قائلًا: «لن تحضر البحرين قمة وتجلس فيها مع قطر، وهي التي تتقرب مـــن إيران يوم بعد يوم، وتحضر القوات الأجنبية وهي خطوات خطيرة على أمن دول مجلس التعاون».

وأكد أن الخطوة الصحيحة للحفاظ على مجلس التعاون هي تجميد عضوية قطر فـــي المجلس حتى تحكم عقلها وتتجاوب مع مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، وإلا، فنحن بخير بخروجها مـــن المجلس».

وتـابع: «الموقف يتطلب وضوح وشجاعة فـــي اتخاذ الموقف، ونحن أكثر مـــن عانى مـــن تآمر وشرور قطر، منذ انسلاخها ككيان منـــفصل عن البحرين قبل عقود مـــن الزمن».

وأضــاف: «دولة لا تحترم شعبها وهم أهلنا، وتهين شيوخ العرب مثل طالب ابن شريم وابن شافي وغيرهم، لا تستحق شرف الانتماء إلى مجلس التعاون».


المصدر : جريدة المدينة