المعلمي: جماعة جمـاعة الحوثى تستخدم الأطفال كدروع بشرية.. والسعودية تعيد تأهيلهم
المعلمي: جماعة جمـاعة الحوثى تستخدم الأطفال كدروع بشرية.. والسعودية تعيد تأهيلهم
اتهم مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، أمس الثلاثاء، مليشيات الحوثي بتجنيد الأطفال فـــي حروبها، واستخدامهم كدروع بشرية، وبين وأظهـــر المعلمي، فـــي كلمة أمام مجلس الأمـــن الدولي أن الريـاض بادرت بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني لإعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم مليشيات الحوثي فـــي اليمن، وأكد مندوب الريـاض أن قوات التحالف العربي تتخذ إجراءات وآليات محددة لتجنب إصابة المدنيين، رافضًا التقرير الأممي عن تسبب التحالف بسقوط ضحايا أطفال فـــي اليمن، وذكـر المعلمي: نعلن عن رفضنا لتقرير الأمم عن ضحايا الأطفال المنسوبة للتحالف العربي، باعتبارها مستقاة مـــن جمعيات وشخصيات متواجدين ضمن أراض يسيطر عليها الانقلابيون. وتـابع: «نأخذ أي مزاعم بسقوط ضحايا مدنيين فـــي اليمن على محمل الجد».

إطلاق باليستي تجاه المملكة

وذكـر المعلمي: إن انقلابيي اليمن أطلقوا نحو 30 صاروخًا باليستيًا باتجاه الحدود الريـاض، وأكد أن التحالف حقق فـــي 37 حالة بعد مزاعم باستهدافه مدنيين فـــي اليمن، مبينًا أنه أخذ على محمل الجد كل المزاعم المتعلقة بإصابات وسط المدنيين، واعتبر المعلمي أن التحالف يعمل على أساس أن جميع مناطق اليمن مدنية إلى أن «يثبت العكس»، وفي سياق آخر، ذكــر المعلمي: إن المملكة تدين انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.

مصـرع 40 انقلابيًا بغارات للتحالف جنوب صنعاء

أفادت مصادر محلية فـــي محافظة ذمار جنوب صنعاء، أن نحو 40 عنصرا مـــن مليشيات الحوثي قتلوا وجرح آخرون إثر غارات للتحالف استهدفت معسكرًا تدريبيًا للمليشيات غرب المحافظة، يأتي ذلك بينما قتل العميد محمد الصوفي، قائد لواء مدفعية مليشيات الحوثي، بغارة للتحالف فـــي محافظة الجوف شمال البلاد، وفي ذمار وتخوم صنعاء يبدو الحال مشابهًا.. فغارات التحالف على معسكر تدريبي للمليشيات فـــي منطقة ضوران آنس قتلت العشرات، حيث أشارت مصادر أن الموقع كـــان يستخدم لتدريب مقاتلين مـــن أبناء القبائل وإرسالهم إلى الجبهات فـــي محافظتي تعز والبيضاء، وفي منطقة جارف جنوب العاصمة صنعاء أيضًا استهدفت الطائرات معسكرًا تدريبيًا آخر للمليشيات.

الجيش يحرر 18 موقعا فـــي نهم

حرر الجيش الوطني فـــي اليمن أمس الثلاثاء 18 موقعًا كانت مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية تسيطر عليها فـــي مديرية نهم بمحافظة صنعاء، وذكـر الناطق الرسمي للمنطقة العسكرية السابعة العقيد عبدالله الشندقي فـــي تصريح لوكالة الأنباء اليمنية «إن الجيش حرر مناطق سد بني بارق والنعيلة وجبال ضبوعة إلى جانب أكثر مـــن خمسة عشر موقعًا آخر كانت المليشيا تتمركز فيها، بعد معارك عنيفة مع قوات الجيش»، وتـابع الشندقي: «إن المعارك أسفرت عن مصـرع 34 مسلحًا وجرح العشرات مـــن المليشيا، إضافة إلى تدمير خمس آليات وسبعة أطقم وعدد مـــن المدافع الثقيلة، واستعادة أسلحة متوسطة». وأَلْمَحَ إلى أن المعارك لا تزال متواصلة، وأن الجيش يواصل تقدمه وسط انهيار كبير فـــي صفوف المليشيا.


المصدر : جريدة المدينة