قانون مواجهـــه الإرهاب يدخل حيز التنفيذ في بـاريس
قانون مواجهـــه الإرهاب يدخل حيز التنفيذ في بـاريس
تنتهي، اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ التي فرضتها فرنسا عقب هجمات 13 نوفمبر 2015 الإرهابية التي قتل خلالها 130 شخصا.

ومن المنتظـر أن تنتهى حالة الطوارئ تلقائيا فـــي نهاية تمديدها السادس الذي صوت عليه البرلمان فـــي يوليو.

وسيحل محل الطوارئ مجموعة مـــن الإجراءات الأمنية التي وقعها الـــرئيس إيمانويل ماكرون يوم الإثنين الماضي.

وكتب ماكرون من خلال Twitter تويتـر يقول: "تم الوفاء بالوعد: نحن بصدد إنهاء حالة الطوارئ فـــي أول نوفمبر بينما نعزز أمن مواطنينا".

وذكـر وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، بعد أن حَدَثَ ماكرون القانون إن "التهديد الإرهابي لا يزال كبيرا".

وقتل أكثر مـــن 230 شخصا فـــي هجمات بفرنسا، صـرح تنظيم داعش مسؤوليته عن الكثير منها وذلك منذ يناير سَنَة 2015.

ويسمح قانون الْقَضَاءُ عَلِيَّ الأرهـاب للسلطات بتقييد تحركات الأشخاص المـــشتبه فـــي صلتهم بالإرهاب فضلا عن تفتيش الممتلكات.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يسمح للسلطات بغلق دور العبادة التي يتم الترويج فيها للأفكار المتطرفة. وتنتهي هذه الصلاحيات التي يخولها القانون الْحَديثُ بحلول نهاية سَنَة 2020.

ويرى آخرون فـــي القانون الْحَديثُ، الذي يأتي محل حالة الطوارئ، تهديدا فـــي حد ذاته للحقوق.

المصدر : بوابة الشروق