خفر السواحل الليبي يعترض «300» مهاجر شرقي ليبيـا
خفر السواحل الليبي يعترض «300» مهاجر شرقي ليبيـا

ذكــر مسؤولون إن خفر السواحل الليبي اعترض 299 مهاجراً مـــن الدول الأفريقية الواقعة جنوبي الصحراء على متن زورقين مطاطين شرقي طرابلس.

وجرى اعتراض المهاجرين قرب بلدة زليتن بواسطة واحدة مـــن عدة سفن تابعة لخفر السواحل كانت إيطاليا تولت إصلاحها وسلمتها لليبيا فـــي وقـــت ســـابق هذا العام، ويعد الساحل الغربي لليبيا نقطة الانطلاق الرئيسية للمهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا بحراً والكثير منهم مـــن الفارين مـــن الصراعات أو الفقر.

وتراجعت معدلات الهجرة بشكل كبير منذ يوليو الماضي، عندما بدأت جماعة مسلحة فـــي مدينة صبراتة وهي مركز رئيسي لتهريب البشر فـــي وقف محاولات الهجرة غير المشروعة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن قوات خفر السواحل الليبية بدأت تلعب دوراً أكبر بعد تعرضها لضغوط مـــن إيطاليا ودول أوروبية أخرى فبدأت فـــي كتـب المزيد مـــن الدوريات واعتراض المهاجرين قبل أن يتمكنوا مـــن الوصول إلى سفن إنقاذ دولية.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إنه منذ بداية العام جرى اعتراض أكثر مـــن 18 ألف و800 مهاجر حتى 24 أكتوبر الماضي، وتمكن أكثر مـــن 111 ألف شخص مـــن الوصول إلى إيطاليا غالبيتهم سافروا مـــن ليبيا.

المصدر : الوئام