سفير فلسطين في أنقرة يعقد مؤتمرا صحفيا عن "جريمة وعد بلفور"
سفير فلسطين في أنقرة يعقد مؤتمرا صحفيا عن "جريمة وعد بلفور"

أجتمـع سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية التركيه دكتور فائد مصطفى، مؤتمرا صحفيا هذا اليوم فـــي مَرْكَز السفارة فـــي العاصمة أنقرة، بحضور عدد كبير مـــن الإعلاميين ووسائل الإعلام ومحطات التلفزة التركية، وتركز الجديـد خلاله على جريمة العصر المتمثلة فـــي وعد بلفور، والتي أعطى بموجبها مـــن لا يملك لمن ليس حق.

وعرج السفير مصطفى على الاحتفالية التي سوف يتم تنظيمها فـــي لندن بشراكة بريطانية إسرائيلية بمناسبة ذكرى هذا الوعد المشؤوم فـــي تحدٍ سافرٍ لمشاعر الفلسطينيين وأحرار العالم، بما يؤكد أن قادة لندن الجدد لا يختلفون عن قادتها قبل مائة سَنَة فـــي بعدهم عن العدالة والنزاهة، ويجمعهم الإصرار على الظلم التاريخي وعقلية التسلط، مشيرا إلى أن ماضي بريطانيا الاستعماري يجب أن يفتح وعليها أن تَتَكَلَّفُ مسؤولياتها فـــي هذا الشان وليس أقل منها الاعتذار الرسمي عما ارتكبته مـــن خطايا بحق شعبنا، والعمل على تصحيح تلك الخطايا والتعويض والاعتراف بالدولة الفلسطينيه المستقلة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أَبْلَغَ السفير مصطفى، أن العديد مـــن الفعاليات الاستنكاريه لذكرى هذا الوعد سيجري تنظيمها فـــي مختلف أنحاء فلسطين، إلى جانب فعاليات أخرى فـــي مختلف دول العالم يشارك فيها أبناء شعبنا وأصدقاءه مـــن عشاق الحرية، بما فيها فـــي تركيا حيث ستجري يوم غد فعاليات فـــي أكثر مـــن مدينة تركية وعلى رأسها العاصمة أنقرة ومدينة أسطنبول.

وتطرق السفير مصطفى خلال المؤتمر الصحفي أيضا للتطورات الإيجابية فـــي موضوع المصالحة، وأَلْمَحَ إلى إصرار كل القوى الوطنية والإسلامية على تذليل كل الصعاب التي قد تنشأ، وعلى إنجاح هذه الخطوة والتي انتظرها شعبنا كثيرا، مشيرا إلى أن عملية تمكين حكومة الوفاق الوطني لممارسة صلاحياتها وسلطتها فـــي قطاع غزة تتم حسب البرنامج الزمني المتفق عليه، حيث مـــن المنتظـر أن يتم تسلم المعابر رسميا هذا اليوم.

وأكد أن الحكومة الفلسطينيه قد بدأت العمل منذ اليوم الاول لتوقيع الاتفاق الذي جرى فـــي القاهره مؤخرا على إعطاء قطاع غزة الأولويهة، نظرا لحاجة القطاع والأهل فـــي القطاع إلى الكثير على ضوء سنوات الحصار الطويلة والحروب الثلاث المدمرة التي تعرض لها فـــي السنوات العشرة السَّابِقَةُ. 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تحدث السفير مصطفى فـــي سياق المؤتمر الصحفي عن ممارسات إسرائيل فـــي الأراضي الفلسطينية المحتلة حيث تواصل نشاطاتها الاستيطانيه المكثفه دون أي اكتراث بالقوانين الدولية أو الجهود الهادفة إلى استئناف العملية السياسية، بما يؤكد مرة أخرى أن الحكومة الإسرائيلية الحالية اليمينية المتطرفة هي أبعد ما تكون عن الجدية فـــي إيجاد حل سياسي لهذا الصراع.

المصدر : الوطن