الداخلية التونسية تحقق فى حادث طعن شرطيين
الداخلية التونسية تحقق فى حادث طعن شرطيين

قالت وزارة الداخلية التونسية إنها تحقق فـــى حادثة الطعن بسكين التي استهدفت اثنين مـــن رجال الشرطة، اليوم الأربعاء، على يد متشدد، أسفر عن إصابة أحدهما بشكل خطير.

وأفادت وزارة الداخلية بـــأن شخصًا تعمد صباح اليوم الأربعاء مهاجمة دورية أمنية تابعة لشرطة المرور بساحة باردو وطعن ضابطا بسكين فـــى رقبته واستهدف زميلا آخر لـــه.

ويرقد أحد الجريحين وهو ضابط برتبة رائد فـــى الرعاية المركـزة بالمستشفى، بينما تم إسعاف الآخر.

وكشفت وبينـت الداخلية أنه تم إلقاء القبض على هذا الشخص، الذي اعترف وفق التحريات الأولية، بتبنيه للفكر التكفيري منذ 3 سنوات، ويعتبر أن رجال الأمـــن "طواغيت"، على حد تعبيره، وأن قتلهم هو نوع مـــن أنواع "الجهاد"، وفق اعتقاده.

ولم تقدم الداخلية المزيد مـــن التفاصيل، وأفادت بـــأن التحقيق فـــى الحادث لا يزال مستمرا.

ودأبت الجماعات المتشددة فـــى تونس على تسمية رجال الأمـــن والجيش بالطواغيت وتحث فـــى بياناتها على الجهاد ضدهم.

ويعد هذا أول هجوم بسكين تشهده تونس منذ الهجوم الذي نفذه تونسيا ضد سائحتين مـــن الألمان فـــى يونيو الماضي، لكن الســـلطات آنذاك نفت أي صلات إرهابية بالحادث.

المصدر : الدستور