مسئول روسي: الأسلحة والأموال تغمر الإرهابيين في سورية
مسئول روسي: الأسلحة والأموال تغمر الإرهابيين في سورية

ذكــر فيكتور بونداريف، القائد السابق للقوات الجوية الـــروسية ورئيس لجنة شئون الدفاع فـــي "مجلس الاتحاد" الروسي، إن أفراد الجماعات الإرهابية التي تحارب الجيش السوري مدربون تمريـنًا جيدًا ويتلقون "أموالًا ضخمة".
ورَوَى بونداريف فـــي تصريح نقلته وكالة أخبار تاس الـــروسية أنه وفقا لأكثر التقديرات تواضعًا، هناك أكثر مـــن مائة ألف إرهابي فـــي سوريا وكلهم مدربون تمريـنًا جيدًا، مشيرًا إلى أن "أي مسلح يحمل قاذفة قنابل أو بندقية هجومية يجب أن أن يدرب على محاربة جيش نظامي وإذا نجح فـــي ذلك، فهذا يعني أنه حَصَّل كثيرًا مـــن الأموال والتسليح والذخيرة"، بحسب وكالة أخبار الشرق الأوسط.
وأشاد بونداريف بدور القوات الجوية الـــروسية، حيث ذكــر إن هجمات الجماعات الأرهابية أوقفت، بعدما غير طيارو الجيش الروسي دفة الأمور وجهزوا نقطة انطلاق لشن هجوم على كل الأراضي والمدن والقرى والأقاليم التي يسيطر عليها المسلحون.
ولفت القائد السابق للقوات الجوية الـــروسية إلى أن لا أحد، غير القوات الجوية الـــروسية يحارب بالفعل الجماعات الأرهابية فـــي سورية على الرغم مـــن تواجد الجيش السوري هناك.
تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ القوات الجوية الـــروسية تقدم الدعم لقوات الحكومة السورية فـــي حربها على المسلحين فـــي سورية منذ 30 سبتمبر سَنَة 2015.
ووفقًا لبيانات توصلت إليها وكالة (تاس)، فبدء مـــن 22 سبتمبر 2017، شنت الطائرات الـــروسية أكثر مـــن 30 ألف غارة جوية، ووجهت 92 ألف ضربة وقضت على حوالي 58 ألف مسلح منذ بداية العملية المناهضة للإرهاب فـــي سورية.
 

المصدر : الوفد