حاكم نيويورك: منفد حادث الدهس في مانهاتن مرتبط بداعش
حاكم نيويورك: منفد حادث الدهس في مانهاتن مرتبط بداعش

ذكــر حاكم ولاية واشنطـن الأميركية، الأربعاء، إن منفذ الهجوم الذي قتل 8 أشخاص فـــي حي مانهاتن دهسا، باقتحام مسار للدراجات بشاحنة مستأجرة، الثلاثاء، على صلة بتنظيم داعش المتشدد.

وفي وقـــت ســـابق، الأربعاء، قالت الســـلطات الأميركية إن المهاجم، وهو مهاجر أوزبكستاني، عمل بشكل منفرد بينما يبدو، لكن الهجوم الذي حَدَثَ يوم الأحتفاء بالهالوين يحمل كل العلامات المميزة لعمل إرهابي.

وقالت صحيفة "واشنطـن تايمز"، وشبكة "سي.إن.إن" التلفزيونية إن المتهم الذي أطلقت الشرطة النار عليه، واعتقلته بعد لحظات مـــن تنفيذه للهجوم فـــي الجانب الغربي مـــن مانهاتن السفلى، ترك رسالة يصـرح فيها أنه نفذ الهجوم باسم تنظيم داعش.

ودهس المهاجم بشاحنته الصغيرة عددا مـــن المارة وراكبي الدراجات على طريق الدراجات، فـــي يوم خريفي مشمس، على بعد بضع أبنية مـــن موقع برجي مركز التجارة العالمي.

ودهست الشاحنة التي كانت تسير بسرعة مائة كيلومتر فـــي الساعة كل مـــن كـــان فـــي طريقها، حتى اصطدمت بجانب حافلة مدرسية.

بعد ذلك خرج السائق مـــن الشاحنة ملوحا بما بَرَزَ أنهما بندقيتان، قبل أن يواجهه ضابط مـــن شـــرطة المدينة ويطلق النار عليه فـــي البطن. وقالت الشرطة إنها صادرت بندقية كرات ملونة، وبندقية رش مـــن الموقع.

ولم يستغرق الهجوم أكثر مـــن بضع ثوان. وأظهر تسديد فيديو صوره أحد المارة وانتشر على الإنترنت دراجات محطمة متناثرة على الطريق، وشخصين على الأقل على الأرض.

وبالإضافة إلى القتلى الـ8، أسفر الهجوم عن إصابة 11 شخصا، وصف مسؤولو الإطفاء جراحهم بأنها خطيرة، لكنها لا تهدد الحياة. ولا يشمل ذلك المهاجم الذي أجريت لـــه جراحة بعد إصابته بطلقات نارية.

ورفضت الشرطة الإفصاح علنا عن هوية سائق الشاحنة. لكن مصدرا مطلعا على التحقيق ذكــر لرويترز إن اسم السائق هو سيف الله سايبوف (29 عاما)، وإنه أَنْشَأَ بشكل متقطع فـــي باترسون بنيوجيرسي، وهي مركز صناعي على مسافة نحو 40 كيلومترا مـــن مانهاتن.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت وسائل إعلام أنه استأجر الشاحنة مـــن أحد متاجر هوم ديبو للمعدات فـــي باسايك جنوبي باترسون مباشرة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية