دول أوروبا وأمريكا يطالبون من اجل التحقيق الموسع في قصفي درنة والأبيار
دول أوروبا وأمريكا يطالبون من اجل التحقيق الموسع في قصفي درنة والأبيار

اِحْتَجَّت بصورة شديدة دول فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، الغارات الجوية التي شُنّت على مدينة درنة مساء الإثنين الماضي، وأسفرت عن مصـرع ما لا يقل عن خمسة عشر مدنيا، مـــن بينم 14 امرأة وطفل، وإصابة عدد 25 بجروح، معظمها خطيرة.


ودعت الدول فـــي بيانها المشترك الصادر عن سفرائها لدى ليبيا،الأربعاء، إلى تمكين المساعدات الإنسانية مـــن الدخول الفوري لمساعدة المصابين، ومنع المزيد مـــن المعاناة فـــي درنة، معربةً عن تعازيها لأسر الضحايا.


كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أدانت الدول الأربع، أيضا القتل المروع بدون محاكمة لعدد 36 رجلًا فـــي منطقة الأبيار ببنغازي، والذين عُثر على جثثهم فـــي يوم 26 أكتوبر الماضي، معربةً عن تطلعها للاستعجال فـــي استكمال التحقيقات فـــي هذا الحادث التي صـرح الجيش الوطني فـــي شرق البلاد عن إجرائها، مناشدة إياه ضمان إطلاع الشعب الليبي على نتائج تلك التحقيقات.


ونوهـت دول فرنسا وإيطاليا وبريطانيا وأمريكا، على ضرورة التحقيق بشكل كامل مع الأشخاص المـــشتبه فـــي ارتكابهم لعمليات الإعدام دون محاكمة أو التعذيب أو إصدارهم الأوامر لارتكاب تلك الأعمال أو عدم منع وقوعها ومن جميع الأطراف، مطالبة بمحاسبتهم على أفعالهم إذا ثبتت إدانتهم، بحسب نص البيان.


وأكدت الدول، أنها تراقب عن كثب الصراع الدائر فـــي ليبيا، مجددةً مواصلة بذل جهودها على الصعيد الدولي مـــن أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة ضد أولئك الضالعين فـــي انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.


وفي غضون ذلك فقد كانت الأجهزة الأمنية بمنطقة الأبيار جنوب غرب مدينة بنغازي، قد عثرت مساء يوم الخميس الماضي على قرابة 36 جثة مجهولة الهوية مكبلة الأيدي وعليها أثار تعذيب وطلقات فـــي الرأس، بالقرب مـــن المنطقة.


وأثارت هذه الجريمة التي وصفها معظم الأطراف فـــي ليبيا والدول الخارجية بـ"الجريمة البشعة والشنيعة"، استنكارا واستياء محليا ودوليا واسع.


بينما تعرضت منطقة الفتائح شرق مدينة درنة، مساء الإثنين الماضي، لغارة جوية قامت بها طائرات مجهولة، استهدفت منازلا لعائلات بالمنطقة، أسفر عنها مصـرع 15 شخصا وإصابة أكثر مـــن 25 آخرين بينهم نساء وأطفال.

 

المصدر : عربي 21