سقوط 6 قتلى في كمين استهدف موكب رئيس المحكمة العليا بـ"مالي"
سقوط 6 قتلى في كمين استهدف موكب رئيس المحكمة العليا بـ"مالي"

صـرحت وزارة الدفاع فـــي مالي، اليوم، مصـرع 5 جنود ومدنيا وسط البلاد، إثر كمين استهدف مساء أمس، موكب رئيس محكمة العدل العليا، عبد الرحمن نيانج.

وأضافت الوزارة فـــي بيان أن "نيانج" وهو نائب برلماني أيضاَ، نجا مـــن الهجوم، بينما قتل سائقه، إضافة إلى 5 جنود آخرين.

وتعرض موكب "نيانج" للهجوم بينما كـــان فـــي طريقه أوضح بلدتي ديا وديافارابي فـــي منطقة موبتي التي تقع على نحو 500 كيلومتر شمال شرقي العاصمة باماكو.

ولم ترد أي تفاصيل أخرى عن الهجوم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ لم تعلن أي جهة، مسؤوليتها عن الهجوم.

ورأى مراقبون، أن استهداف شخصية سياسية مرموقة كهذه، ووقوع قتلى فـــي صفوف الجيش، يشير إلى تدهور الوضع الأمني فـــي مالي بسبب الجماعات المتشددة التي تصول وتجول فـــي المناطق الصحراوية الشاسعة فـــي البلاد.

وتعود الاضطرابات فـــي مالي إلى العام 2012، إثر انقلاب عسكري، أفضى إلى نشوء حركات مسلحة، سيطرت على مناطق واسعة، شمالي البلاد. لكن سرعان ما استولت مجموعات متشددة موالية لتنظيم "القاعدة" على أغلب مدن شمالي البلاد.

ورغم التدخل العسكري الدولي الذي انطلق بمبادرة مـــن فرنسا فـــي 2013 لطرد المتشددين، إلا أن مناطق بأكملها ما تزال حتى اليوم خارجة عن إِسْتِحْواذ القوات المسلحة المالية، والقوات الفرنسية، والأممية ممثّلة فـــي "مينوسما".

المصدر : الوطن