الحزب الجمهورى الفرنسى يطرد 5 أعضاء مؤيدين لماكرون
الحزب الجمهورى الفرنسى يطرد 5 أعضاء مؤيدين لماكرون

طرد الحزب الجمهورى الفرنسى، حزب المعارضة الرئيسى فـــى البلاد، اليوم، خمسة أعضاء مؤيدين للرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، مـــن بينهم رئيس الوزراء إدوارد فيليب ووزيران فـــى الحكومة واثنان مـــن أعضاء البرلمان الأوروبى.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية، اليوم، أنه «بعد أربعة أشهر مـــن الارتباك، فـــى أكبر حزب معارض فـــى فرنسا، الحزب الجمهورى (يمين محافظ)، قفل منذٌ قليـــل أبوابه أمام أعضاء فـــى حركة ماكرون، مـــن بينهم رئيس الوزراء الفرنسى إدوارد فيليب».

وكشفت وبينـت الصحيفة أنه «بعد أسابيع، مـــن التعتيم، أَبْرَزَ الحزب الجمهورى قرارا برحيل رئيس الوزراء إدوارد فيليب، واستبعاد أعضاء فـــى الحكومة الحالية، مواليين للرئيس ماكرون، وهما وزير الحسابات العامة جيرالد دارمانان، ووزير الدولة للانتقال البيئى سيباستيان لوكورنو، فضلا عن نائبين فـــى البرلمان الأوروبى، وهما فرانك رايستر وتييرى سولير.

وأشارت الصحيفة إلى أنه «تم الاتفاق على رحيل رئيس الوزراء الفرنسى، دون تصويت، وفقا للقرار الذى اتخذه قيادات الحزب الجمهورى فـــى 24 أكتوبر الماضى، بحضور 30 عضوا فقط مـــن المكتب السياسى للحزب، مـــن إجمالى 132 عضوا».

المصدر : بوابة الشروق