وزيرة كندية: بلادنا تُنَوِّي مد يد العون لمسلمي الروهينجا
وزيرة كندية: بلادنا تُنَوِّي مد يد العون لمسلمي الروهينجا

قالت وزيرة التنمية الكندية، ماري كلود بيبيو، إن بلادها تنوي مد يد العون لمسلمي الروهينجا، المتضررين مـــن الأزمة الإنسانية فـــي ميانمار، من خلال إنشاء صندوقٍ للمساعدة.

وأضافت بيبيو، فـــي بيان لها، اليوم الأربعاء، أن الدولة أطلقت حملة لزيادة حجم التبرعات لصالح المتضررين مـــن أزمة ميانمار، وأشارت بيبيو، أن الحملة تتضمن دفع الدولة الكندية دولارًا واحدًا لصالح الصندوق، مقابل كل دولار يتم التبرع به مـــن قبل المواطنين والمقيمين فـــي كندا، حسبما ذكـــرت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

وَنَوَّهْتِ بيبيو، إلى أن الحملة ستستمر لغاية 28 نوفمبر القادم، وأنها تهدف من اجل تَدْعِيمُ المسلمين الروهينجا الذين فروا مـــن التطهير العرقي فـــي ميانمار.

وَشَدَّدْتِ بيبيو إلى أن الأموال التي سوف يجري جمعها ستخصص لمساعدة مسلمي الروهينجا وتوفير المستلزمات الطبية لهم وتمكينهم مـــن العودة إلى ديارهم.وأظهـر البيان إلى أن الصندوق جمع حتى الآن أكثر مـــن 25 مليون دولار أميركي لصالح المتضررين مـــن الأزمة فـــي ميانمار.

المصدر : الوطن