الحزب الحاكم بالإكوادور يقيل الرئيس مورينو من زعامته
الحزب الحاكم بالإكوادور يقيل الرئيس مورينو من زعامته

ذكـــرت وسائل الإعلام المحلية فـــي الإكوادور اليوم الأربعاء أن الحزب الحاكم منقسم بشدة بعد إقالة الـــرئيس لينين مورينو مـــن زعامة الحزب.

وبررت اللجنة التنفيذية لحزب "اليانزا بايس" القرار الذى اتخذ أمس الثلاثاء بقولها إن مورينو (64 عاما) لم يحضر اجتماعات اللجنة.

ولكن يعتقد أن السبب الحقيقي فـــي الإقالة هي تدهور العلاقة أوضح معسكر مورينو ومؤيدي سلفه رافائيل كوريا الذي أطلق خلال عشر سنوات مـــن حكمه "ثورة المواطنين" اليسارية للحد مـــن الفقر.

ويرى منتقدو مورينو أنه فشل فـــي التركيز بما فيه الكفاية على الأهداف التي حددها كوريا فـــي الدولة الواقعة فـــي أمريكا الجنوبية، حيث يعيش ما يقرب مـــن 23 بالمئة مـــن السكان البالغ عددهم 16 مليون نسمة فـــي فقر، وفقا لأرقام البنك الدولي.

وتم استبدال وزير الخارجية السابق الموالي لكوريا ريكاردو باتينو بمورينو كرئيس للحزب.

وذكـر رئيس الجمعية الوطنية خوسيه سيرانو اليوم الأربعاء إنه لا يقبل إقالة مورينو، ووصفها بأنها غير دستورية، وفقا لصحيفة "كوميرسيو" اليومية.

وأنتصر مورينو فـــي الانتخابات الرئاسية فـــي أبريل كمرشح للحزب، حيث هزم المصرفي السابق المحافظ جييرمو لاسو.

المصدر : بوابة الشروق