رئيس وزراء بـاريس يعد بالحماية فيما تنقضي قوانين الطوارئ
رئيس وزراء بـاريس يعد بالحماية فيما تنقضي قوانين الطوارئ

تعهد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، اليوم الأربعاء، أن قانونا جديدا للأمن دخل حيز التنفيذ الآن سوف يحمي المواطنين مـــن الإرهاب رغم انتهاء حالة الطوارئ.

وذكـر فيليب، خلال زيارة للقوات والشرطة التي تحرس برج إيفيل فـــي باريس: "مـــن خلال القانون الْحَديثُ، يكون تحت تصرفنا الآليات القانونية المطلوبة لاتخاذ إجراءات تماشيا مع التهديدات".

وتنتهي اليوم الأربعاء حالة الطوارئ، التي فرضتها فرنسا عقب هجمات 13 نوفمبر 2015 الإرهابية وقُتل خلالها 130 شخصا.

وذكـر فيليب إن هجوم الدهس الذي حَدَثَ فـــي واشنطـن والذي قتل فيها ثمانية أشخاص يظهر أن "مستوى التهديد مرتفع... فـــي كل مكان بالعالم".

وتـابع: "الأحداث التي وقعت بالأمس فـــي واشنطـن تذكرة لهؤلاء الذين قد ينسون أو قد يودون النسيان".

ولكن زعيمة جناح اليمين المتطرف ماريان لوبان انتقدت القرار المفضي إلى انقضاء حالة الطوارئ التي كانت قد جددت لست مرات منذ فرضها أول مرة.

وقالت فـــي بيان: "بعد مأساة مانهاتن، دعونا نسلح فرنسا مجددا ضد التطرف الإسلامي . نزع السلاح مـــن فرنسا عندما تكون بلادنا فـــي خطر كبير جريمة".

وكتب الـــرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من خلال Twitter تويتـر: "تم الوفاء بالوعد: نحن بصدد إنهاء حالة الطوارئ فـــي أول (تشرين ثان) نوفمبر بينما نعزز أمن مواطنينا".

المصدر : بوابة الشروق