النيجر تطلب من أمريكا نشر طائرات لقتل المتشددين
النيجر تطلب من أمريكا نشر طائرات لقتل المتشددين

طلبت النيجر مـــن الولايات المتحدة بدء استخدام الطائرات المسلحة دون طيار ضد الجماعات المتشددة التي تنشط على حدود مالي، مما يزيد المخاطر فـــى حملة لمكافحة المتشددين تلقت ضربة مـــن كمين نصبه متشددون لقوات أمريكية نيجيرية.

وذكـر وزير الدفاع كالا مونتاري لـ"رويترز" فـــى مقابلة بمكتبه:"طلبت منهم قبل بضعة أسابيع تسليحها (الطائرات دون طيار) واستخدامها حسب الحاجة"، وعندما سئل إن كانت الولايات المتحدة الأمريكيـه قبلت الطلب أجاب "سيعلم أعداؤنا ذلك".

وسبب مصـرع الجنود الأمريكيين على أيدي مـــن يـــشتبه بأنهم متشددون مـــن تنظيم الدولة الإسلامية فـــى منطقة الصحراء الكبرى صدمة للأمريكيين الذين لم يكن يدرك كثير منهم أن لبلادهم قوة بهذا الحجم الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ فـــى منطقة الساحل الإفريقي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ سلط الحادث الضوء على "تغير أهداف الحملة العسكرية" التي رسخت الدور الأمريكي ووسعت نطاقه فـــى البلد غير الساحلي وهو واحد مـــن أفقر بلدان العالم وأقلها أمانا.

وذكـر الوزير إن الفريق المؤلف مـــن 12 جنديا أمريكيا مـــن القوات الخاصة و30 جنديا نيجريا كانوا "عند الحدود مع مالي مباشرة وقضوا على بعض قطاع الطرق" قبل الكمين، ورفض الكشف عن مزيد مـــن التفاصيل لكن الجيش الأمريكي أصر على أن المهمة التي نفذت يومي الثالث والرابع مـــن أكتوبر لم تكن تهدف للاشتباك مع قوات معادية.

وذكـر مونتاري: «عادت (المجموعة الأمريكية النيجرية) إلى النيجر وحيوا الناس وجمعوا المعلومات وحدث ذلك داخل البلاد. حَدَثَ الهجوم على حين غرة».

وتـابع:  «الأمريكيون لا يتبادلون المعلومات فحسب معنا وإنما يقاتلون أيضا عند الضرورة».

المصدر : الدستور