تحرش واعتذار.. القصة الكاملة لاستقالة وزير الدفاع البريطاني
تحرش واعتذار.. القصة الكاملة لاستقالة وزير الدفاع البريطاني

حفلة عشاء قبل 15 سَنَةًا، جمعت وزير الدفاع البريطانى السير مايكل فالون والمذيعة جوليا هارتلي بريور، جاء صداها اليوم، بعدما تقدم "فالون" باستقالته، التي جاءت عقب اعترافه، أمس، بقيامه بفعل مخل ومشين خلال جلسة العشاء مع المذيعة جوليا هارتلي.

"وضع يده على ركبتها" تلك كانت الجريمة التي ارتكبها وزير الدفاع البريطاني فـــي حق "بوريور"، ولم يكتفي برفض المذيعة لما فعله، ليكرر ما فعله.

اعتذر "فالون" خلال الجلسة عن ما فعله لـ"بوريور" على تصرفه غير اللائق، وهو ما ذكرته مقدمة برنامج "توك راديو" الإذاعي، عندما كتبت بـــشأن الواقعة فـــي الماضي، ولكنها لم تحدد مـــن هو الشخص وقتها، وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أنها هددته عندما كرر وضع يده على ركبتها بأنه ستلكمه فـــي أنفه.

وكشفت وبينـت أنها لا تزال تحتفظ بعلاقة صداقة تربطها به.

أمر مسلى إلى حد ما.. هكذا رأت المذيعة "بوريور" الأمر، رافضة أن يتم التعامل معها كضحية للتحرش، موضحه أنها كانت قادرة على منعه إذا لم يتوقف.

والبرغم مـــن تصريح المتحدث باسم السير مايكل، إنه اعتذر عندما حَدَثَ الحادث وإنه والمذيعة يتعاملان مع المسألة باعتبارها ملف مغلق، إلا أن وزير الدفاع البريطاني تقدم باستقالته منذ قليل، وحسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، فإن واقعة التحرش هي سبب الاستقالة المفاجأة.

المصدر : الوطن