المتحدث باسم الرئاسة التركية: بلادنا لن تشارك في "مؤتمر شعوب سورية"
المتحدث باسم الرئاسة التركية: بلادنا لن تشارك في "مؤتمر شعوب سورية"

ذكــر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية إبراهيم قالن، اليوم، إن بلاده لن تشارك فـــي "مؤتمر شعوب سوريا"، وأن روسيــــا أبلغت الجانب التركي بتأجيل المؤتمر في الوقت الحالي، وأن تنظيم "ب ي د" لن يدعى إليه.

وتـابع قالن، فـــي إِجْتِماع أجراه مع محطة "إن تي فـــي " التلفزيونية المحلية، أن روسيــــا أجلت انعقاد مؤتمر "شعوب سوريا" إلى تاريخ لاحق، عقب اعتراض أبدته أنقرة التي طالبت موسكو بمعلومات أكثر عن المؤتمر، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

وأَلْمَحَ قالن، إلى أن مبعوث ##الـــرئيس الروسي الخاص بشؤون التسوية فـــي سوريا ألكساندر لافرنتيف، أخبره قبل انعقاد الجولة الـ7 مـــن "محادثات أستانا"، أن مؤتمر "شعوب سوريا" المنتظـر انعقاده فـــي روسيــــا، سيساهم فـــي عملية الانتقال السياسي بسوريا، مشددا أن تركيا لم تقبل أو ترفض فكرة انعقاد مؤتمرٍ لـ"شعوب سوريا"، إلا أنها طلبت مـــن الجانب الروسي مـــعلومات مفصلة أكثر حول المؤتمر، لإجراء التقييم اللازم.

وأضــاف المتحدث التركي قائلا، إن الجانب الروسي وافق على تزويد بلاده بمزيد مـــن المعلومات عن المؤتمر المذكور، والشخصيات المشاركة فيه، وأهدافه، مشيرا إلى أن الإعلان السريع عن المؤتمر جاء لتثبيته كأمر واقع، وأن تركيا اعترضت على هذا الإعلان المفاجئ، وتـابع قالن: "عقب الاعتراض الذي أبديناه، تواصل الكرملين معنا، وبين وأظهـــر لنا تأجيله لهذا الاجتماع إلى تاريخ لاحق".

المصدر : الوطن