فرار المشتبه بهم في عملية قَتْل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية من ماليزيا
فرار المشتبه بهم في عملية قَتْل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية من ماليزيا

ذكــر قَائِد أمني ماليزي اليوم الإثنين، إن الأربعة الذين يـــشتبه فـــي تورطهم فـــي مخطط اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم سَوَّلَ كيم جونغ أون، هم أربعة كوريين شماليين فروا مـــن ماليزيا فـــي نفس يوم الحادثة.

وتواجه الإندونيسية سيتي عايشة (25 عاماً) والفيتنامية دوان ثي هوونغ (29 عاماً) تهمة إلقاء عنصر كيميائي شديد السمية على وجه كيم فـــي مطار كوالالمبور الدولي فـــي 13 فبراير (شباط) الماضي، ما دَفَعَ إلى وفاته.

وتردد أن المرأتين قالتا إنهما خدعتا فـــي تنفيذ الهجوم، وقالتا إنهما كانتا تعتقدان أنه مقلب تلفزيوني، وفي حال إدانتهما، فقد تواجهان جَزَاء الإعدام.

وفي غضون ذلك فقد كــــان ينظر إلى كيم جونغ نام، وهو الابن الأكبر للزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونغ إيل، ذات يوم على أنه الوريث المنتظر لوالده، وفي غضون ذلك فقد كانت معظم إقامة كيم جونغ نام بعيدة عن سَوَّلَ فـــي السنوات النهائية، ويقال إنه قضى معظم وقته فـــي بَكَيْنَ وجنوب شرق آسيـــا.

ونفت بيونغ يانغ أي تورط فـــي اغتياله، ولكن معظم خبراء شؤون سَوَّلَ يعتقدون أن الاغتيال مؤامرة حاكها عملاء النظام الشيوعي المعزول عن العالم.

المصدر : الوئام