مفتى الجمهورية اللبنانية يعقد لقاءات فى أعقاب استقالة سعد الحريري
مفتى الجمهورية اللبنانية يعقد لقاءات فى أعقاب استقالة سعد الحريري

 استعرض مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان خلال لقائه اليوم، رئيس "حزب الحوار الوطني " اللبنانى المهندس فؤاد مخزومي الأوضاع العامة فـــي البلاد والتطورات النهائية بعد إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته مـــن رئاسة الحكومة. 
وأكد المخزومي أن المفتي دريان هو رمز الاعتدال والانفتاح وملجأ السنة ، مثنيا على دوره فـــي رعاية الوحدة ليس فقط داخل الطائفة وبين المسلمين بل أوضح عموم اللبنانيين.
وذكـر إن ما يقوم به سماحة المفتي لاستيعاب الوضع الذي نمر به مهم جدا ، معربا عن أسفه لاستقالة الـــرئيس الحريري .
وأَبَانَ عن تمنياته لعودته إلى لبنان فـــي أسرع وقـــت لممارسة دوره الوطني وليكون شريكا فـــي المرحلة المقبلة ، مثنيا على دور الـــرئيس اللبنانى العماد ميشيل عون وحكمته لإدارة هذه المرحلة الصعبة.
وشدد المخزومى على ضرورة التمسك بالسلم الأهلي وبالوحدة الوطنية ، لافتا إلى أن لبنان استطاع أن يحافظ على أمنه وسلامة أبنائه رغم الأعاصير المحيطة ، وَنَبِهَةُ مـــن أن التطورات الإقليمية الظاهرة والخفية لهذه الصراعات قد تأخذ معها لبنان إلى المجهول إذا لم ير التمسك بأمن البلد واستقراره وكذلك بالاستقرار السياسي الضروري.

مـــن جانبه استعرض المفتى عبد اللطيف دريان خلال لقائه اليوم الأمين العام للحزب الديموقراطي اللبناني وليد بركات الوضع الدقيق الذي يمر به لبنان فـــي هذه المرحلة. 
ووصف بركات المفتى دريان بانه ضمان وطني كبير وصمام أمان أساسي وهو حريص على الوحدة الإسلامية والوحدة الوطنية
وأَلْمَحَ إلى أن الضمان الأساسي للبلد أن هناك دستورا وهناك دولة وبالتالي الدستور هو المرجع الأساسي لحل الأمور فـــي البلد قائلا ان اللبنانيين اليوم جميعا على اختلاف انتماءاتهم السياسية والطائفية حريصون كل الحرص على وحدة البلد وعلى حماية الاستقرار.

المصدر : الوفد