أمريكا تدين طـهـران وتحملها مسؤولية “الصاروخ الحوثي” والعبث بأمن المنطقة
أمريكا تدين طـهـران وتحملها مسؤولية “الصاروخ الحوثي” والعبث بأمن المنطقة

دانت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، الثلاثاء، إيران لانتهاكها القرارات الدولية بعد إطلاق ميليشيات الحوثي الانقلابية صاروخا اعترضته الريـاض قرب مطار الرياض الدولي، متهمة طهران بتزويدهم به.

وقالت هايلي فـــي بيان إن “نظام طهران يؤكد مرة جديدة ازدراءه الكامل لالتزاماته الدولية”، وأضافت أنه مـــن خلال ذلك “ينتهك الحرس الثوري.. قرارين للأمم المتحدة فـــي الوقت نفسه”.

وأضافت “مـــن كانت لديه مـــعلومات عليه أن ينقلها لتحميل إيران مسؤولية دعمها للعنف والإرهاب فـــي المنطقة والعالم.. الولايات المتحدة ملتزمة القيام بكل شيء للتصدي لأعمال إيران المزعزعة للاستقرار ولن تغض النظر عن انتهاكات طهران الخطيرة للقانون الدولي”.

وفي غضون ذلك فقد كانت قوات الدفاع الجوي الريـاض قد اعترضت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون المدعومون مـــن إيران فـــي اليمن باتجاه العاصمة الرياض، السبت، وتمكنت مـــن إسقاطه فـــي أرض خالية قرب مطار الملك خالد الدولي.

وأكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أن قيام إيران بتقديم صواريخ إلى ميليشيات الحوثي فـــي اليمن “عدوان عسكري مباشر”، وفق ما ذكـــرت وكالة الأنباء الريـاض “واس”، الثلاثاء.

ونقلت الـــوكالة عن ولي العهد  قوله: “إن ضلوع النظام الإيراني فـــي تزويد الميليشيات الحوثية التابعة لـــه بالصواريخ يعد عدوانا عسكريا ومباشرا مـــن قبل النظام الإيراني”.

وشنت طائرات التحالف، عقب إطلاق الصاروخ الباليستي، ليلة الأحد، سلسلة غارات على معاقل للمتمردين الحوثيين فـــي العاصمة اليمنية صنعاء ومحيطها، مـــن بينها مواقع لتخزين الأسلحة.

المصدر : الوئام