البريطانيون أكثر سعادة منذ الأقتراع على «بريكست»
البريطانيون أكثر سعادة منذ الأقتراع على «بريكست»
زادات الروح المعنوية لدى البريطانيين الذين شعروا بأنهم أكثر سعادة منذ التصويت على مغادرة الاتحاد الاوروبي (بريكست) فـــي العام 2016، وفقا لما كشفته دراسة نشرت اليوم (الثلاثاء)، وذلك برغم الهجمات الإرهابية والغموض الذي يلف مصير البريكست.

وبلغت معدلات السعادة والإرتياح والشعور بالقيام بأمر مهم أعلى مستوياتها منذ العام 2011، حسبما أوضحت دراسة أجراها مكتب احصاء وطني مختص بالرفاهية.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت الدراسة أن البريطانيين قالوا إن مدى سعادتهم يبلغ 7,52 درجة على ســـلم مـــن 10 درجات فـــي يونيو 2017، مقابل 7,46 درجة فـــي يونيو 2016 اثناء الاستفتاء على البريكست.

وارتفع الشعور بالإرتياح بشكل طفيف مـــن 7,65 درجة إلى 7,69 درجة، وفقا لمكتب الإحصاء الذي أَلْمَحَ إلى أن النتائج فـــي انكلترا قادت التغيير إلى الأفضل.

وظلت معدلات القلق مستقرة تقريبا، إذ زادت بـ 0,02 نقطة لتصبح 2,91 درجة على ســـلم مـــن 10 درجات أيضا. وبين وأظهـــر مكتب الاحصاء أن بعض الزيادات فـــي معدلات الرفاهية يمكن فهمها فـــي ضوء التحسن فـــي بعض المؤشرات الاقتصادية فـــي بريطانيا، إذ أَفْضُلُ المكتب أن معدلات البطالة باتت فـــي ادنى معدلاتها منذ العام 1975.

ورغم أن بريطانيا بدأت العد التنازلي لخروجها مـــن الاتحاد الاوروبي فـــي مارس 2019، الإ أن مكتب الاحصاء الوطني أكد أن التاثيرات على الحياة اليومية فـــي بريطانيا ما تزال غير مرئية بسبب ذلك.


المصدر : صحيفة عكاظ