إدانة عمدة بلدة إيطالية لبنائه ضريح لمجرم حرب
إدانة عمدة بلدة إيطالية لبنائه ضريح لمجرم حرب
صدر اليوم الثلاثاء حكما بالسجن لمدة ثمانية أشهر مع إيقاف التنفيذ بحق عمدة بلدة صغيرة بالقرب مـــن العاصمة الإيطالية روما، بعد بنائه لنصب تذكاري لجنرال إيطالي معروف بالوحشية فـــي الحروب الاستعمارية الايطالية.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ إركول فيري عمدة بلدة أفيلي قرر بناء ضريح للجنرال رودولفو جراتسياني، والذي ينظر إليه محليا على أنه بطلا قوميا، لكنه يعرف أيضا باسم "الجزار" فـــي كل مـــن إثيوبيا وليبيا بسبب أفعاله الدموية كقائد للجيش فـــي الفترة مـــن 1920 و1930.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح الرابطة الوطنية للحزبيين الإيطاليين (انبي)، مقدمة الدعوى، الحكم. وحكم أيضا على اثنين مـــن المسؤولين الإداريين الآخرين بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ، فـــي نفس الجريمة.

وشمل الحكم القضائي تغريم فيري، التي تسببت مشاريعه العامة فـــي إثارة الجدل على الصعيد الوطني قبيل خمس أعوام، بدفع تعويضات إلى (انبي) بقيمة 8 ألاف يورو (9300 دولار). ومن المرجح أن يستأنف الحكم لأنه أنكر حدوث أي مخالفات.

وقد اتهم المؤرخون جراتسياني باستخدام أسلحة كيميائية بالإضافة إلى إصداره أوامر بالقتل الجماعي للمدنيين فـــي إثيوبيا فـــي الثلاثينيات. وفي سَنَة 1950 حكم عليه بالسجن 19 عاما بتهمة ارتكاب جرائم حرب، ولكن تم إطلاق سراحه بعد أن صدر عفو بحقه.

المصدر : بوابة الشروق