الناتو يرسل 3 آلاف عسكري إضافيا إلى أفغانستان
الناتو يرسل 3 آلاف عسكري إضافيا إلى أفغانستان

صـرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبيرغ، الثلاثاء، قرار الحلف تَعْظيم قواته المرابطة فـــي أفغانستان بثلاثة آلاف عسكري، ليصبح عديدها 16 ألفا.

وفي مؤتمر صحفي عقده فـــي مَرْكَز الناتو ببروكسل، بيّن الأمين العام للحلف أن عدد الجنود سيصبح 16 ألفا، وسيركز نشاطهم خصوصا على التدريب، لاسيما القوات الأفغانية الخاصة، ومساعدة الجيش الأفغاني على تطوير قوته الجوية والتدريب فـــي المدارس الحربية.

وأَلْمَحَ إلى أن قوة "الدعم الحازم"، وهي تسمية بعثة الناتو فـــي أفغانستان، "لن تعود إلى العمليات القتالية" التي كانت تخوضها قبل سَنَة 2015.

وفي غضون ذلك فقد كانت كاي بيلي هاتشيسون، السفيرة الأمريكية الجديدة لدى الناتو، صـرحت بداية الشهر الماضي، أن بلادها طلبت مـــن حلفائها الأطلسيين إرسال "نحو ألف" جندي إضافي إلى أفغانستان حيث تعزز الولايات المتحدة انتشارها العسكري.

وجاء تَعْظيم التواجد العسكري الأمريكي فـــي أفغانستان، بناء على استراتيجية جديدة، صـرحت الولايات المتحدة الأمريكيـه تبنيها فـــي أغسطس/آب الماضي، بعد تقييم للأوضاع الميدانية، فـــي ضوء استعادة حركة "طالبان" السيطرة على نحو 40% مـــن الأراضي الأفغانية. وأرسلت الولايات المتحدة جنودا مـــن القوات الخاصة لمساندة الجنود الأفغان بمواجهة "طالبان" ، وهم يعملون خارج إطـــار بعثة حلف الأطلسي.

ومن المتوقع اتخاذ قرار زيادة تعداد قوات حلف شمال الأطلسي فـــي أفغانستان رسميا يوم الخميس، فـــي اليوم الثاني مـــن أعمال لقـاء لوزراء دفاع دول الناتو الـ29 فـــي بروكسل.

المصدر: أ ف ب

قدري يوسف

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)