طرد حفيد حسن البنا من حرم أوكسفورد لاتهامه بالتحرش
طرد حفيد حسن البنا من حرم أوكسفورد لاتهامه بالتحرش

بَيْنَت وَاِظْهَرْت جامعة أوكسفورد البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن حفيد مؤسس جماعة الإخوان، الأكاديمي طارق رمضان، فـــي إجازة بعد اتهامه مرات عدة بالاغتصاب والتحرش.

وقالت الجامعة، فـــي بيان اليوم: "من خلال تَعَهُد متبادل بأثر فوري، تقدم طارق رمضان، أستاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة، بإجازة مـــن جامعة أوكسفورد".

وأضافت الجامعة أنه سوف يتم توزيع مهام رمضان ولن يكون موجودًا فـــي حرمها، فـــي أول خطوة بعد سلسلة الاتهامات بالتحرش والاغتصاب التي طالت الرجل الذي يحمل الجنسية السويسرية.

ونفى رمضان اتهامات امرأتين فرنسيتين باغتصابهما إضافة إلى

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
اتهامات أخرى مـــن وسائل إعلام سويسرية، بأنه تحرش جنسيًا بقاصرات إبان ثمانينات وتسعينات القرن الماضي.

وأشارت "أوكسفورد" إلى أن الاتهامات تسبب "ألما كبيرا ومفهوما"، مؤكدة أن هدفها الأساسي هو "سلامة طلابنا وموظفينا".

وكشفت وبينـت الجامعة أن "إجازة متفق عليها تعني عدم وجود افتراضات مسبقة أو اعتراف بالذنب وتسمح للأستاذ رمضان بالتعامل مع الاتهامات الجدية للغاية الموجهة إليه التي نفاها جميعها بشكل قاطع".

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ مؤسس جماعة الإخوان فـــي مصر حسن البنا هو جد رمضان مـــن ناحية والدته.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

المصدر : الوفد