بالفيديو.. مسلمون يصلون الجمعة في الشارع بفرنسا علي الرغم من الاحتجاجات
بالفيديو.. مسلمون يصلون الجمعة في الشارع بفرنسا علي الرغم من الاحتجاجات

أظهر شريط فيديو نشره نشطاء، الاثنين، على موقع يوتيوب، عددا مـــن المسلمين بصدد أداء صلاتهم غير آبهين بالمتظاهرين الذين يسعون منذ 8 أشهر لمنعهم مـــن تأدية صلاة الجمعة فـــي الشارع.

وتجمّع 15 ناشطا مـــن المدافعين عن العلمانية الجمعة 3 نوفمبر، من أجل مواجهة المصلين وقـــت صلاة الجمعة التي يتم تأديتها منذ شهر مارس فـــي الشارع بالقرب مـــن بلدية المدينة.

وفي الوقت الذي أَنْشَأَ الإمام الصلاة، بحضور قوات الأمـــن الفرنسية، قام النشطاء المدافعون عن "اللائكية" بتأدية النشيد الوطني الفرنسي  (لامارسييز) حاملين العلم الفرنسي والشعارات المؤيدة للعلمانية.

ويحاول هؤلاء الناشطون، منذ 8 أشهر، منع الصلاة بالشوارع التي تقام كل أسبوع فـــي كليشي وطرد الجمعيات الإسلامية مـــن شارع إستيان – أورفيس، إثر قرار بإخلاء مسجد "كليشي لاغارين" شمال غرب باريس.

وأظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء على مواقع سوشيال ميديا، حينها، عناصر مـــن الشرطة الفرنسية وهم يقتحمون مسجدا فـــي إحدى ضواحي باريس ويشتبكون مع مصلين اعتصموا بداخله.

وداهمت الشرطة الفرنسية، الأربعاء 22 مارس 2017، مسجد "كليشي لاغارين" شمال غرب باريس، لتنفيذ حكم قضائي بإخلاء المسجد، حصلت عليه بلدية باريس التي تريد تحويله إلى مكتبة.

تجدر الإشارة إلى أن المسجد رمم مـــن قبل رئيس البلدية السابق جيل كتوار، وتم تأجيره سَنَة 2013 بمقتضى أجتمـع رسمي لفترة قصيرة إلى اتحاد الجمعيات الإسلامية فـــي كليشي، والذي كـــان يعتزم اقتناء العقار بشكل نهائي.

إلا أن رئيس البلدية الحالي ريمي موزو المنتخب سَنَة 2015، قرر تحويل المسجد إلى مكتبة واقترح على الجمعية مكانا آخر للصلاة، لكنه لم يتوافق مع معاييرها، بسبب مساحته التي لا تتسع لثلاثة آلاف مصلٍ ملتزم، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الفرنسية.

ومقابل رفض الجمعية إخلاء المكان، لجأت البلدية إلى استصدار أمر قضائي نهائي بالطرد صادر عن مجلس الدولة أعلى هيئة قضائية فـــي البلاد، وقد رفض أعضاء الجمعية تنفيذ القرار بدعم مـــن 50 مصليا اعتصموا داخل المسجد.

جدير بالذكر أن الصلاة فـــي الشارع بذلك المكان ومنذ تلك الفترة، تجمع ما أوضح 500 و800 مصل كل يوم جمعة.

?

المصدر: صحيفة "باريزيان" الفرنسية

ياسين بوتيتي

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)