زعيم كتالونيا المقال: الحكومة الإسبانية تضم عناصر "فاشية"
زعيم كتالونيا المقال: الحكومة الإسبانية تضم عناصر "فاشية"

انتقد رئيس إقليم كتالونيا المقال كارلوس بوغيديمونت، الثلاثاء، الخطوات التي اتخذتها الحكومة الاسبانية عقب مساعي انفصال الإقليم، وذكـر إن الحكومة تضم عناصر "فاشية".

وذكـر بوغيديمونت فـــي تصريحات نشرها على حسابه بموقع سوشيال ميديا، إن "الحكومة الإسبانية لا تعرف شيئا اسمه الحياء، تضم عناصر فاشية فـــي أنشطتها دون اكتراث".

وتـابع أنهم لن ينحنوا أمام التهديدات، ولن يتخلّوا أبدا عن قيمهم و"مشروع كتالونيا مستقلة"، داعيا إلى إطلاق سراح أعضاء إدارة الإقليم المحبوسين.

وأضــاف: "الديموقراطية هي الطريق الوحيد، بينما طريق إسبانيا يمر مـــن العنف، نحن سنمضي فـــي طريق الديمقراطية والانتخابات".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري مـــن الحكومة الإسبانية.

ونهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، صـرحت الحكومة المركزية الإسبانية، عزل حكومة كتالونيا، ومدراء الشرطة المحلية عن مناصبهم، وتعيين وزراء لها، لتولي مهام حكومة الإقليم عقب حلها، فـــي خطوة مضادة لإعلان الإقليم الانفصال مـــن جانب واحد. 

والخميس الماضي، أمرت المحكمة العليا، بحبس 8 أعضاء فـــي حكومة كتالونيا المقالة، تمهيدًا لمحاكمتهم، على خلفية تهم بـ"التمرد والتحريض وإساءة استخدام الأموال العامة". 

ومساء الجمعة، أَبْرَزَ القضاء الإسباني، مذكرة اعتقال وتفتيش دولية بحق بوغيديمونت، إضافة إلى إصدار أوامر مماثلة بحق 4 أعضاء فـــي حكومة كتالونيا المقالة، يرافقونه فـــي بروكسل، حيث قاموا بتسليم أنفسهم للشرطة البلجيكية، وقضت محكمة بلجيكية، أمس الإثنين، بالإفراج المشروط عنهم. 

والاتهامات الموجهة مـــن إسبانيا لهؤلاء، جاءت على خلفية تنظيم استفتاء مـــن جانب واحد، اعتبرته مدريد "غير دستوري"، مطلع أكتوبر، بغية الانفصال عن إسبانيا. 

وحال ثبوت التهم فإن بيغديمونت، ورفاقه قد يواجهون أحكامًا بالسجن تتراوح أوضح 6 أعوام و30 سَنَةًا، بحسب مراسل الأناضول. -

المصدر : المصريون