"جائزة زايد" تناقش الأثر العميق لدمج حلول الطاقة المتجددة
"جائزة زايد" تناقش الأثر العميق لدمج حلول الطاقة المتجددة

عقدت لجنة جائزة زايد لطاقة المستقبل جلسة نقاش ضمت قادة وممثلي جهات فاعلة فـــي قطاع الطاقة العالمي لمناقشة الحاجة الملحة إلى إحداث تحول فـــي مزيج الطاقة العالمي مـــن أجل تَعْظيم أمن الطاقة وتمكين المجتمعات فـــي المناطق الريفية مـــن الوصول لها إلى جانب المساهمة فـــي الحد مـــن تداعيات تغير المناخ، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة الانباء الاماراتية "وام" اليوم .

وأقيمت حلقة النقاش التي شارك فيها رؤساء دول سابقين وأعضاء منظمات حكومية دولية وشخصيات بارزة فـــي دولة الإمارات عقب لقـاء لجنة تحكيم الجائزة التي أفضت إلى اختيار الفائزين بجائزة زايد لطاقة المستقبل لعام 2018 حيث سوف يتم الإعلان عن الفائزين فـــي 15 يناير 2018 خلال حفل تَدُشِّينَ أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وركز قادة القطاع خلال نقاشاتهم التي حملت عنوان "التحول نحو الطاقة النظيفة" على آثار التحول الذي يشهده قطاع الطاقة العالمي وكيف تسهم الحكومات والشركات والمنظمات غير الربحية والعامة فـــي تسريع التحول نحو مستقبل أكثر استدامة.

ومن جهته ذكــر الدكتور هان سونج-سو رئيس وزراء سَوَّل السابق نائب رئيس اللجنة ان التصدي لظاهرة تغير المناخ يعتمدعلى كيفية التعامل مع مشكلة الطاقة ويعتبر العمل الذي تقوم به جائزة زايد لطاقة المستقبل فـــي الدعوة إلى اعتماد حلول الطاقة المستدامة خدمة مهمة للبشرية،إذ تشجع على التخلص مـــن انبعاثات الكربون فـــي قطاع الطاقة.

وفي معرض حديثه عن دور الذكاء الاصطناعي فـــي دمج موارد الطاقة المتنوعة ذكــر معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الإصطناعي ان جمعية الطاقة الدولية قدرت أن هناك حاجة إلى 23 تريليون دولار أمريكي مـــن أجل تحسين كفاءة الطاقة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.. وفي حين أن قطاع الطاقة المتجددة يشهد توسعاً كبيراً فإن المشكلة الرئيسية التي يواجهها القطاع تتجسد فـــي كفاءة التخزين والتوزيع ويمكن تحسين كفاءة إنتاج الطاقة المتجددة وتخزينها واستهلاكها مـــن خلال دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي فهي تبرز الأفكار والرؤى التي تساعدنا على فهم واتخاذالقرارات الاستثمارية ونحن فـــي دولة الإمارات متفائلون بإمكانات وفوائد الذكاء الاصطناعي.

مـــن جهته ذكــر سعادة أحمد علي الصايغ رئيس سوق أبوظبي العالمي لطالما استثمرت دولة الإمارات فـــي قطاع الاستدامة مستلهمةً مـــن إرث الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آلنهيان فمنذ نحو أجتمـع مـــن الزمن تم إطلاق جائزة زايد لطاقة المستقبل لتعزز الابتكار واعتماد الطاقة النظيفة والمستدامة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وتـابع ان جائزة زايد لطاقة المستقبل تكرم الإرث الذي أرسى دعائمه الشيخ زايد وتعزز التحول فـــي قطاع الطاقة .. ويعد زِيَادَةُ عدد طلبات الاشتراك فـــي الجائزة مـــن مختلف أنحاء العالم دليل على الأثر الذي تركته والتحول الذي يشهده قطاع الطاقة اليوم مـــن خلال اعتماد مصادر الطاقة المتجددة.

 

 

المصدر : الوطن