قَتْل قيادي أحوازي بارز أمام منزله في لاهاي
قَتْل قيادي أحوازي بارز أمام منزله في لاهاي

أكدت مصادر مصـرع القيادي الأحوازي المعارض لإيران ورئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أحمد مولى فـــي منفاه فـــي لاهاي بهولندا، فـــي سابقة هي الأولى لقيادي أحوازي يتم اغتياله فـــي أوروبا، بينما تشير أصابع الاتهام إلى ضلوع النظام الإيراني فـــي عملية التصفية.

وأظهـر مدير مركز الأحواز للإعلام والدراسات الاستراتيجية، حسن راضي، أن رئيس حركة النضال لتحرير الأحواز مـــن «الاحتلال الإيراني» اغتيل فـــي مدينة لاهاي الهولندية، الأربعاء. وذكـر راضي، الذي يتخذ مـــن لندن مقراً لـــه، فـــي تصريحات لوسائل إعلام عربية أنه «تم اغتيال المناضل أحمد مولى أبو ناهض امام باب منزله فـــي مدينة لاهاي الهولندي بثلاث رصاصات واحدة فـــي رأسه و اثنان فـــي قلبه..».

وتـابع راضي أن «الاغتيال هو سياسي بامتياز لأن الضحية رئيس حركة النضال العربي ومطلوب لإيران»، مؤكدا ان «طهران طالبت مـــن الشرطة الدولية «الإنتربول» تسليمه لمحاكمته».

ووصف راضي الراحل أبو ناهض بـ»المناضل»، فـــي إشارة إلى ترؤسه حركة تسعى إلى جانب حركات أخرى فـــي رفع الظلم عن العرب فـــي إيران و»تحرير» الأحواز مـــن «الاحتلال الفارسي».

ويعد احمد مولى أحد أَفْضُلُ العناصر الناشطة فـــي قضية تحرير الأحواز. 

المصدر : المصريون