«ماليزيا» تغير موقفها وتعلن استعدادها تسليم الداعية «ذاكر نايك» للهند
«ماليزيا» تغير موقفها وتعلن استعدادها تسليم الداعية «ذاكر نايك» للهند

أعلـن نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي، أن حكومة بلاده مستعدة لتسليم الداعية ذاكر نايك للهند فـــي حال قدمت الحكومة الهندية طلباً بصورة رسمية بذلك، وذلك فـــي تغير واضح لموقف ماليزيا تجاه الداعية الذي تتهمه بلاده بالإرهاب فـــي مزاعم رفضتها الكثير مـــن الجمعيات والمنظمات الحقوقية.

وبين وأظهـــر حميدي وفقاً لما نقلت عنه صحيفة “تو داي” الماليزية”، أن الحكومة الماليزية لم تتلق إلى الآن أي طلب رسمي مـــن الســـلطات الهندية لتسليم نايك، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنها لم تتلق أي طلب مـــن الإنتربول لتسليمه، فـــي الوقت الذي ذكـــرت صحف هندية أن حكومة نيودلهي بدأت فـــي اتخاذ الإجراءات اللازمة لتقديم طلب رسمي لحكومة ماليزيا لتسليم ذاكر نايك.

الجدير بالذكر أن الداعية الإسلامي ذاكر نايك قد رفض العودة إلى بلاده، بعد اتهامه بالتورط فـــي قضايا غسيل أموال وكسب غير مشروع عن طريق مؤسسات دينية وقنوات فضائية يديرها، بالإضافة إلى تهم أخرى تتعلق بالإرهاب.

 

المصدر : تواصل