الدوحـة وإثيوبيا توقعان اتفاقية خاصة بالتعاون الدفاعي
الدوحـة وإثيوبيا توقعان اتفاقية خاصة بالتعاون الدفاعي

قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، إن قطر وإثيوبيا، وقعتا اليوم الثلاثاء، 3 اتفاقيات لتعزيز التعاون بينهما فـــي عدة مجالات.

جاء التوقيع عقب جلسة مباحثات رسمية أوضح أمير قطر تميم بن حمد ورئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين، بالديوان الأميري فـــي العاصمة الدوحة اليوم.

وأشارت الـــوكالة، إلى أن أحد هذه الاتفاقيات خاصة بالتعاون الدفاعي.

وقالت إنه تم خلال الجلسة استعراض علاقات التعاون الثنائية، وسبل تعزيزها وتطويرها فـــي مختلف المجالات، خصوصا فـــي مجالات الاقتصاد والسياحة والاستثمار.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ بحث الجانبان عددا مـــن القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وخاصة تطورات الأحداث فـــي منطقة الشرق الأوسط.

وأكد ديسالين أن بلاده "تقف مع مبادئها وتقف مع دولة قطر فـــي ترسيخ الأمـــن والاستقرار فـــي منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا".

وعقب الجلسة شهد أمير قطر وديسالين التوقيع على عدد مـــن الاتفاقيات ومذكرات التفاهم أوضح البلدين.

فقد تم التوقيع على اتفاقية أوضح وزارة الدفاع بقطر ووزارة الدفاع بإثيوبيا حول التعاون الدفاعي، والتوقيع على اتفاقية حول إلغاء متطلبات التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم التوقيع على اتفاقية للتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمار.

ووصل ديسالين الدوحة أمس فـــي زيارة، لم تحدد مدتها، وتعد الأولى لـــه لقطر منذ اندلاع الأزمة الخليجية فـــي 5 يونيو الماضي، إثر قطع كل مـــن الريـاض والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، بدعوى "دعمها للإرهاب".

ونفت الدوحة مرارًا تلك الاتهامات، وتقول إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب".

وفي 10 يونيو الماضي، صـرحت إثيوبيا، دعمها جهود الوساطة الكويتية لإيجاد حل للأزمة الخليجية مع دولة قطر.

وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية آنذاك إن الحكومة فـــي أديس أبابا "تدعو لتغليب الحوار والدبلوماسية فـــي الأزمة الخليجية".

وتأتي زيارة ديسالين بعد الزيارة التي قام بها أمير قطر لإثيوبيا فـــي أبريل الماضي، والتي كانت أول زيارة لـــه للدولة الواقعة بالقرن الإفريقي، منذ تسلمه السلطة فـــي بلاده 25 يونيو 2013.

المصدر : المصريون