انقلاب زيمبابوي.. «موغابي» تحت الإقامة الجبرية وزوجته هربت إلى ناميبيا
انقلاب زيمبابوي.. «موغابي» تحت الإقامة الجبرية وزوجته هربت إلى ناميبيا

قالت صَحِيفَة “إندبندنت” البريطانية، اليوم، إن غريس موغابي زوجة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي هربت إلى ناميبيا المجاورة.

وَأكَّدَ رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما، فـــي بيان لـــه، أن رئيس زيمبابوي روبرت موغابي قيد الإِقَامَة الجبرية، وذلك بعد انْتِشَار الجيش فـــي هراري وسَيْطَرَته على زمام الأمور فـــي البلاد، وإنه اتصل برئيس زيمبابوي روبرت موغابي، وعلم منه أنه رهن الإِقَامَة الجبرية.

وكشفت وبينـت الرئاسة فـــي جنوب إِفْرِيقيا، فـــي بَيَانٍ لَهَا، أن الـــرئيس جاكوب زوما اتصل برئيس زيمبابوي روبرت موغابي، اليوم الأربعاء، وأن موغابي أخبره أنه رهن الإِقَامَة الجبرية فـــي منزله ولكنه بخير.

وأَضَافَ البيان، أن “زوما” بصفته رئيساً لمجموعة التنمية فـــي منطقة الجنوب الإفريقي، سيرسل مبعوثين إلى زيمبابوي للقاء موغابي وممثلي قوات الدفاع هناك التي استولت على مقاليد السلطة فـــي هاراري.

وفي غضون ذلك فقد كــــان الجيش فـــي زيمبابوي قد صـرح أنه استولى على السلطة فـــي البلاد، مُوَضِّحَاً أن هذه التحركات تستهدف الأشْخَاص الذين “ارتكبوا جرائمَ وتسببوا بأزمة اقتصادية واجْتِمَاعِيّة فـــي البلاد”، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكَّدَ على أن روبرت موغابي وأسرته بخير.

وألقى عسكريون فـــي زيمبابوي، فجر الأربعاء، بياناً من خلال التلفزيون الرسمي، نفوا فيه حدوث انقلاب عسكري فـــي بلادهم، مشيرين إلى أنهم يستهدفون المجرمين المحيطين بالرئيس، و”حالما تُنجز المُهِمَّة نتوقع عودة الوضع إلى طبيعته”.

المصدر : تواصل