سيف الإسلام القذافي يخرج عن صمته بعد 7 اعوام: أتعرض لحملات تشهير
سيف الإسلام القذافي يخرج عن صمته بعد 7 اعوام: أتعرض لحملات تشهير

بعد مرور 7 سنوات مـــن الصمت تقريبًا، أَبْرَزَ سيف الإسلام القذافي بياناً صحفيًا، لتوضيح تطورات القضية التي رفعها ضد عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية أبو بكر بعيرة و"حملات التشهير"، التي رأى أنها تنال منه.

وبين وأظهـــر القذافي، فـــي بيانه الذي أصدره مـــن خلال محاميه "كريم خان" أنه يتعرض منذ سنوات لحملات تشويه وقام بالنشر الأكاذيب، وأن العديد مـــن التعليقات الافترائية والتشهيرية التي روجت ضده كانت لها دوافع سياسية ومنافية للحقيقة، الأمر الذي يدفعه إلى مقاضاة كل مـــن شهر به، أو كتـب عنه مـــعلومات غير صحيحة، على حد ما جاء فـــي البيان.

وأكد القذافي، بـــشأن القضية التي رفعها ضد عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية ، "إن جلسة عقدت ظهر أول أمس الإثنين فـــي محكمة طبرق تتعلق من خلال إجراءات رفعها ضد بعيرة، والدافع وراء تقديم هذه الدعوى هو أن المشتكى ضده ادعى زوراً وبهتانًا أن شهادة الدكتوراه التي منحتها كلية لندن للاقتصاد للقذافي قد تم منحها لـــه مـــن خلال الغش والاحتيال وفي غضون ذلك فقد كانت غير مستحقة، ومن المنتظـر أن تصدر المحكمة حكمها فـــي 24 ديسمبر القادم".

وأظهـر بيان القذافي، "إن جامعة لندن سبق وأن شكلت فريقًا مستقلًا للنظر فـــي الادعاءات الموجهة إلي، وخلصت إلى أنه ينبغي ألا تلغى شهادة الدكتوراه، ومن ثم فقد ثبت بوضوح أن الادعاءات حول منحي درجة الدكتوراه غير المستحقة قد تم كشفها على أنها غير عادلة غضونًا ودون أي أساس ومن ثم فقد ثبت وبكل وضوح أن الادعاءات الكاذبة حول منحي شهادة الدكتوراه غير المستحقة هي ادعاءات".

كذلك أَنْكَرَ القذافي، ما نشرته صحيفة فـــي المملكة المتحدة حول شرائه بيتًا حي هامبستيد شمال لندن مقابل 10 ملايين جنيه استرليني، مؤكدًا أن القصة كانت خاطئة غضونًا وأن الحقيقة هي أنه لم يشتر البيت ولا يملكه ولم يدفع ثمنه ولم يضع قدمه فيه، وفقاً لنص البيان .

وتـابع البيان، أن سيف الإسلام القذافي يحتفظ بجميع حقوقه القانونية لحماية سمعته والتماس اللجوء ضد هذه التصريحات المهينة مـــن خلال المحكمة المختصة.

المصدر : الوطن