كوريا الشمالية تحتفل.. وأمريكا تستعد بصافرات الإنذار النووية
كوريا الشمالية تحتفل.. وأمريكا تستعد بصافرات الإنذار النووية

سلطت صحيفة “الولايات المتحدة الأمريكيـه بوست” الأمريكية، الضوء على احتفال الشعب الكوري الشمالي بالتجربة الصاروخية الناجحة التي أطلق فيها صاروخ باليستي جديد عابر للقارات قادر على استهداف كل الأراضي الأمريكية بما فـــي ذلك العاصمة الولايات المتحدة الأمريكيـه.

وتناولت الصحيفة ما جاء فـــي وسائل إعلام كورية مـــن نزول الكوريين إلى شوارع العاصمة بيونج يانج للاحتفال مستخدمين الألعاب النارية ومن بينهم موظفين بالحكومة ومدنيين عاديين.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت الصحيفة أن صورا نشرتها وكالتا “أسوشيتد برس” و”فرانس برس” أظهرت تجمع آلاف الكوريين فـــي شوارع العاصمة الكورية الشمالية، وفي بعض الصور ظهر جنود يحتفلون.

وَنَوَّهْتِ الصحيفة فـــي تقرير منـــفصل إلى أن ولاية “هاواي” الأمريكية قامت أمس الجمعة بإجراء أمتـحان على صافرات الإنذار الخاصة بالصواريخ النووية فـــي ظل تصاعد التهديد الكوري الشمالي.

وتحدثت الصحيفة عن أن تلك الصافرات لم تستخدم منذ ثمانينيات القرن الماضي، لكن التدريب على استخدام صافرات الإنذار سيجري مجددا فـــي أول يوم عمل مـــن هذا الشهر ويستمر خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.

وأشارت إلى أن صافرات الإنذار الخاصة بالأعاصير وموجات تسونامي وغيرها مـــن الكوارث الطبيعية روتينية فـــي جزر هاواي، لكن تجدد الحاجة لإجراء تمريـن على استخدام صافرات الإنذار النووية أشعر السكان هناك بالغضب.

ويتوقع الخبراء أن الفترة الزمنية أوضح إطلاق صاروخ نووي مـــن سَوَّلَ وسقوطه فـــي هاواي سيستغرق 15 دقيقة فقط وهي الفترة التي سيسمع فيها صوت صافرات الإنذار النووية.

المصدر : تواصل