الرئيس اليمني يعد أنصار «صالح» بالعفو إن استمروا في المعركة ضد جمـاعة الحوثى
الرئيس اليمني يعد أنصار «صالح» بالعفو إن استمروا في المعركة ضد جمـاعة الحوثى

دعا الـــرئيس اليمتي عبدربه منصور هادي، إلى تشكیل تحالف وطني واسع يتجاوز كل خلافات الماضي ويؤسس لمرحلة جديدة ويوحد الجمیع فـــي مواجھة میلیشیا الحوثي الإرھابیة والآثمة، مؤكدا أن الذين تعاونوا مع الحوثي سابقا، وتراجعوا الآن منحازين إلى استعادة الدولة والحفاظ على المكتسبات الوطنية، سوف يتم العفو عنهم، بل وسيكونون شركاء فـــي حاضر اليمن ومستقبله.

جاء ذلك خلال لقـاء استثمائي عقده “هادي” مع ھیئة مستشاريه، لمناقشة التطورات على الساحة الوطنیة وخاصة مجريات اختلاف طرفي الانقلاب الْحَالِيَّةُ فـــي صنعاء.

وأكد “ھادي”، فـــي بیان نشرته وكالة الأنباء الیمنیة، أنه سیتم دعم كل طرف يواجه عصابة الحوثي الإرھابیة، والتعاون مع كل مواطن يمني مخلص يعمل لتخلیص البلاد مـــن ھذه العصابة الآثمة، وفتح صفحة جديدة مع كل الأطراف السیاسیة على أساس المرجعیات الثلاث المتفق علیھا والمدعومة وطنیا واقلیمیاً ودولیاً.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شدد على تأسیس مرحلة جديدة، لتوحید الجمیع فـــي مواجھة ملیشیات الحوثي الانقلابیة، التي تعد ذراعاً للمشروع الإيراني الفارسي فـــي الیمن، والتي باتت تھدد كیان الجمھورية الیمنیة، وتسعى بشتى الطرق لاستنساخ نموذج ولاية الفقیه الإيراني، ورھن قرار الیمن وسیادتھا لملالي الشر والضلال فـــي قم وطھران.

ودعا “هادي” الشعب الیمني بكافة أطیافه السیاسیة المختلفة وفي مقدمتھم قیادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام فـــي كل المحافظات وقیادات وقواعد الأحزاب السیاسیة و الشرائح المجتمعیة و منظمات المجتمع المدني إلى رص الصفوف و توحید الجھود لإنھاء كابوس الانقلاب الحوثي المدعوم ايرانیاً.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ طالب أبناء الشعب الیمني فـــي العاصمة صنعاء وباقي المحافظات إلى جعل الانتفاضة شعبیة مجتمعیة عارمة تلفظ تلك الملیشیات الحوثیة الانقلابیة، مؤكدا لكل مـــن كـــان لـــه علاقة بھم أثناء الحرب فـــي الثلاث السنوات الماضیة وحدد موقفا واضحاً مساندا للانتفاضة الشعبیة الھادفة لإنھاء الانقلاب و استعادة الدولة و الحفاظ على الجمھورية و المكتسبات الوطنیة أن الشرعیة ستكون مظلة لھم و سیكونوا جمیعاً شركاء فـــي حاضر الیمن ومستقبله.

المصدر : تواصل