الأمم المتحدة: دعم المرأة من أولويات عملنا
الأمم المتحدة: دعم المرأة من أولويات عملنا

نظمت أمس هيئة الأمم المتحدة للمرأة، المكتب الإقليمي فـــي الدول العربية إحتفالية بحضور نخبة مـــن نجوم الإعلام العربي بمناسبة ال 16 يوم للقضاء على العنف ضد المرأة، وذلك فـــي مَرْكَز المكتب الإقليمي للهيئة. حيث وجه محمد الناصري، المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فـــي الدول العربية، الدعوة للإعلاميين لتسليط الضوء على الحملة والتعاون للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات.

خلال الحفل تم إطلاق فعاليات حملة ال 16 يوماً العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار: "دون استثناء أحد: لا للعنف ضد النساء والفتيات" بحضور عدد كبير مـــن الإعلاميين والصحفيين.

ذكــر محمد الناصري، مدير المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للمرأة بالدول العربية، إن مـــن أولويات الهيئة ودورها، دعم الدول الأعضاء والمجتمع المدني، والنساء، والفتيات، مـــن أجل تمكين المرأة، وهذا يشمل السعي إلى عالم تحيا فيه النساء، والفتيات دون التعرض للعنف.

تستخدم الحملة هذا العام أساليب مبتكرة لأول مرة فـــي العالم العربي للقضاء على هذا الوباء الذي يؤثر على بليون امرأة فـــي جميع أنحاء العالم. فخلال ال 16 يوماً سوف يتم إطلاق نتائج الدراسة الاستقصائية الدولية الأولى مـــن نوعها وحجمها بـــشأن الرجال والمساواة أوضح الجنسين فـــي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, وذلك فـــي الأربع دول محل الدراسة "مصر ولبنان والمغرب وفلسطين". أعدتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة مع منظمة "بروموندو".

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ سوف يتم إطلاق حملة "لأني رجل" التي تدعو الرجال إلى المشاركة فـــي تحقيق تمكين المرأة والمساواة أوضح الجنسين, التي يطلقها برنامجنا الرجال والنساء مـــن أجل المساواة أوضح الجنسين والتي تضم العديد مـــن الأنشطة, مـــن بينها إطلاق حملة فيديو وتجربة اجتماعية باستخدام تقنية الواقع الافتراضي التي تدعو فيها الهيئة الرجال لتجربة مواقف تتعرض لها النساء تتعلق بالتحرش الجنسي والعنف. وإطلاق حملة HeForShe العالمية فـــي المنطقة العربية. وكذلك تأسيس أجورا الابتكار فـــي قضايا النوع الاجتماعي كمنتدى استشاري ومنصة للحوار الدائم مع الشباب.   كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تشمل إطلاق حملة #قصتها التي تهدف إلى دمج المتطوعين فـــي الكتابة عن شخصيات نسائية ملهمة وتناول قضايا المرأة على ويكيبيديا سعيًا لتعريف العالم بإسهامات النساء.

ستضم حملة الـ 16 يوماً العديد مـــن الفعاليات من خلال الدول العربية تشمل إضاءة مَبانٍ أيقونية فـــي العالم باللون البرتقالي للدعوة إلى مستقبل خالٍ مـــن العنف والحملات الإعلامية والمسيرات والحفلات الموسيقية لحشد الاهتمام والتوعية بقضية العنف ضد المرأة.

"نحن فـــي هيئة الأمم المتحدة للمرأة نعي جيداً أهمية دور الإعلام كجهة مؤثرة على وعي الجمهور والرأي العام. ولهذا أدعو الإعلاميين للمشاركة فـــي حملة القضاء على العنف ضد النساء مـــن خلال إبداء دعمهم الشخصي والمهني لفعاليات الحملة. فنحن جميعاً مسؤولون عن وضع حد لجميع أشكال العنف ضد جميع النساء والفتيات دون استثناء أحد" يقول محمد الناصري.

حيث تقود هيئة الأمم المتحدة للمرأة المبادرة العالمية "لونوا العالم باللون البرتقالي:اقضوا على العنف ضد النساء والفتيات" نيابة عن الحملة العالمية "اتحدوا" التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة مـــن أجل إنهاء العنف ضد المرأة بحلول سَنَة 2030.

المصدر : الوطن