في أول رد على مقتله.. أسرة «صالح» تتوعد جمـاعة الحوثى بالانتقام وتدعو للثأر
في أول رد على مقتله.. أسرة «صالح» تتوعد جمـاعة الحوثى بالانتقام وتدعو للثأر

توعدت أسرة الـــرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، بالانتقام مـــن الحوثيين لقتلهم “صالح” فـــي عملية غادرة قرب العاصمة صنعاء.

وقام بالنشر توفيق صالح عبدالله صالح آل عفاش، ابن شقيق الـــرئيس اليمني الراحل، تدوينة على موقع “فيس بـوك”، اليوم الاثْنَيْنِ، توعد فيها الحوثيين “برد شَدِيد” بعد مَقْتَل عمه صالح.

وذكـر إن “الشرارة لن تنطفئ”، مُشَدّداً على أن “أبواب جهنم فتحت على الحوثيين”. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكَّدَ فـــي تدوينته أن “الشعب اليمني بالمرصاد لجماعة الحوثي فـــي كل محافظات اليمن”.

مِنْ ناحيتة، دَعَا صلاح نجل علي عبدالله صالح، اليمنيين وأنصار والده إلى الثأر مـــن جماعة الحوثي، وذكـر صلاح، فـــي سلسلة تدوينات على حسابه الرسمي بموقع “فيس بـوك”، إن الثأر لوالده هو ثأر لكل يمني، مضيفاً: “يا شعب.. الثأر الثأر”.. وَتَابَعَ “قاتلوهم أين مَا وجدوا.. تحركوا”.

المصدر : تواصل