كندا: «لن ننقل سفارتنا إلى القدس.. والتسوية الشاملة هى الحل»
كندا: «لن ننقل سفارتنا إلى القدس.. والتسوية الشاملة هى الحل»

6 ديسمبر 2017 | 10:58 مساءً

رفضت الحكومة الفيدرالية الكندية، قرار الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي، الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر بنقل السفارة الأمريكية لها. وترى الحكومة الكندية أن وضع القدس لا يمكن حله إلا فـــي إطـــار تسوية شاملة تشمل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، بحسب ما ذكرته قناة العربية الحدث.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح الحكومة الفيدرالية الكندية فـــي وقـــت ســـابق اليوم، عدم نيتها لنقل السفارة الكندية مـــن “تل أبيب” للقدس.

واعترف الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي، اليوم الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميا. وزعم أن هذه الخطوة تصب فـــي مصلحة عملية سلام، مُشيرا إلى أنها تدفع قدما إلى تَعَهُد سلام مستدام أوضح الجانبين، بحسب قوله.

ويتوقع أن تؤجج تلك الخطوة الأضطرابات والاضطرابات فـــي منطقة الشرق الأوسط. ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود 1967.

2017-12-06

رفضت الحكومة الفيدرالية الكندية، قرار الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي، الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر بنقل السفارة الأمريكية لها. وترى الحكومة الكندية أن وضع القدس لا يمكن حله إلا فـــي إطـــار تسوية شاملة تشمل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، بحسب ما ذكرته قناة العربية الحدث.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح الحكومة الفيدرالية الكندية فـــي وقـــت ســـابق اليوم، عدم نيتها لنقل السفارة الكندية مـــن “تل أبيب” للقدس.

واعترف الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي، اليوم الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميا. وزعم أن هذه الخطوة تصب فـــي مصلحة عملية سلام، مُشيرا إلى أنها تدفع قدما إلى تَعَهُد سلام مستدام أوضح الجانبين، بحسب قوله.

ويتوقع أن تؤجج تلك الخطوة الأضطرابات والاضطرابات فـــي منطقة الشرق الأوسط. ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على كل القدس التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود 1967.

المصدر : وكالة أنباء أونا