قيادي بـ«الموتمر» يُفجِّر مفاجأة عن مصير جثمان «صالح»: لم يدفن
قيادي بـ«الموتمر» يُفجِّر مفاجأة عن مصير جثمان «صالح»: لم يدفن

أَنْكَرَ قيادي فـــي حزب المؤتمر الشعبي العام أمس (الأربعاء)، الأنباء المتواترة عن دفن الـــرئيس السابق علي عبدالله صالح. وبين وأظهـــر أن جثمان صالح لم يوار الثرى، وأن الميليشيات طرحـت على قبيلته (سنحان) دفنه شريطة عدم إقامة تشييع رسمي لـــه، وعدم عرضه على الطب الشرعي، والتوقيع على استلام رسمي للميليشيات.

وفي غضون ذلك فقد كانت مصادر متطابقة قد تحدثت أمس الأول أن ميليشيا الحوثي دفنت الـــرئيس السابق بشكل سري فـــي مقبرة الشهداء فـــي باب اليمن وسط صنعاء.

مـــن جهة أخرى، تظاهر المئات مـــن النساء أمس، فـــي صنعاء، وطالبن الميليشيات الإرهابية بتسليم جثمان صالح. ورددت المتظاهرات شعارات مناوئة للحوثي مـــن بينها «بالروح بالدم نفديك يا يمن»، ورفعن صور الـــرئيس الراحل خلال انطلاق المظاهرة مـــن شارع السبعين حتى المستشفى العسكري فـــي صنعاء القديمة.

وأفاد شهود عيان، أن عناصر ميليشيا الحوثي المتمركزين أمام المستشفى العسكري أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرات، واعتدوا عليهن بالعصي وأعقاب البنادق، لإجبارهن على فض المظاهرة. حسب “عكاظ”

المصدر : تواصل