زعيم كوريا الشمالية يتعهد "بتحقيق النصر في المواجهة" ضد أمريكا
زعيم كوريا الشمالية يتعهد "بتحقيق النصر في المواجهة" ضد أمريكا

صـرحت وسائل إعلام كورية شمالية الأربعاء أن زعيم البلاد كيم جونج أون، تعهد "بتحقيق النصر فـــي المواجهة" ضد الولايات المتحدة بترسانته النووية التي تتطور بشكل متسارع.

وفي غضون ذلك فقد كانت سَوَّلَ قد أثارت المجتمع الدولي مؤخرا بعد إطلاقها سلسلة مـــن الصواريخ البالستية، آخرها كـــان فـــي 29 نوفمبر عندما أجرت إِخْتِبَار على صاروخ عابر للقارات طويل المدى قادر على إصابة معظم الدول الرئيسية فـــي الولايات المتحدة.

وذكـر كيم، فـــي خطاب الثلاثاء أمام العاملين المشاركين فـــي التجربة الصاروخية النهائية، إن بلاده "سوف تتقدم منتصرة وتثب لتكون أقوى قوة نووية وعسكرية فـــي العالم"، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

ونقلت الـــوكالة أيضا قوله "صناعة الدفاع الوطني سوف تستمر بالتطور وسوف نحقق النصر فـــي المواجهة مع الإمبرياليين ومع الولايات المتحدة".

وتـابع أن قوة البلاد النووية قد اكتملت فـــي "صراع بالغ التحدي" وبالرغم مـــن الكلفة الباهظة.

وتأتي تعليقات الزعيم الكوري الشمالي مع بذل القوى الكبرى فـــي العالم للجهود مـــن أجل مواجهة هذه الأزمة، ودعم الولايات المتحدة لعقوبات سياسية واقتصادية صارمة ضد نظام كيم لوقف برامجه النووية.

ومع ذلك فإن سَوَّلَ استمرت بإطلاق الصواريخ، ما شكَّل تحديا رئيسيا للرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي.

وتعززت المخاوف مـــن حدوث نزاع كارثي مع الدولة النووية مع تبادل زعيمي البلدين الاتهامات، وازدراء الـــرئيس الأمريكي لخصمه ووصفه بأنه "رجل الصاروخ الصغير".

وتصاعد الأضطرابات مجددا فـــي شبه الجزيرة الكورية بعد إطلاق صاروخ هواسونغ-15 العابر للقارات فـــي 29 نوفمبر، والذي زعم الشمال أن باستطاعته إيصال "رأس حربي ثقيل وكبير" إلى أي مكان على الأراضي الأمريكية.

ويعتقد العديد مـــن المحللين أن الصاروخ قادر على الوصول إلى الاراضي الاميركية، لكنهم يشككون بامتلاك بيونج يانج التقنية المتطورة اللازمة التي تسمح للصاروخ بالبقاء سليما بعد دخوله الغلاف الجوي مجددا.

المصدر : الوطن