اتفـرج بالفيديو .. نيران الحرس الثوري تقتل المتظاهرين الإيرانيين
اتفـرج بالفيديو .. نيران الحرس الثوري تقتل المتظاهرين الإيرانيين

الحياة المصرية :- تداول ناشطون إيرانيون من خلال مواقع التواصل مقاطع عن مصـرع 4 متظاهرين وجرح عدد آخر بنيران الحرس الثوري الذي هاجم مظاهرة ليلة السبت بمدينة دورود، الواقعة بمحافظة لورستان وسط إيران.

وبينما اعترفت الســـلطات بمقتل اثنين واتهمت "أجـــهزة مخابرات أجنبية" بالوقوف وراء مصـرع المتظاهرين، كتـب ناشطون صورة عنصر الحرس الثوري الذي أطلق النار، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ نشروا أسماء القتلى وهم: محمد تشوباك ومحسن ويراشي وحسبن رشنو وحمزة لشني، وقد حَصَّل أحد القتلى رصاصة مباشرة فـــي قلبه.

مـــن جهته ذكــر المعاون السياسي والأمني لحاكم محافظة لورستان، حبيب الله خجسته نور، الأحد، إن مـــن وصفهم بـ"عملاء لجهات خارجية قاموا باستهداف محتجين أسفر عن مصرع شخصين فـــي مدينة دورود، الليلة السَّابِقَةُ"، وادعى أن قوات الشرطة لم تفتح النار على المحتجين.وفق العربية نت 

وفي السياق، دعا وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي المواطنين الى الالتزام بالأطر القانونية فـــي المطالبة بحقوقهم لتفويت الفرصة على ما سماهم "بعض المخربين الذين يتسببون بأضرار بالممتلكات والمال العام".

وهدد فضلي بمواجهة جميع الذين يقفون خلف الكواليس ويستغلون الإنترنت ويروجون للعنف وذلك خلال لقـاء حكومي الأحد فـــي مبنى وزارة الداخلية.

ووفقا لوكالة "فارس"، فقد ذكــر رحماني فضلي إن الأحداث النهائية فرصة لتنكشف " مؤامرة الأعداء"، مهدداً مـــن" يستغلون ضبط النفس والوقار والحكمة والمحاباة المقتدرة مـــن جانب الشرطة والقوى الأمنية فـــي هذه الأيام"، مـــن مغبة "تحميلهم مسؤولية الفوضى واللاقانون"، على حد تعبيره.

وأضــاف وزير الداخلية أن جميع الأفراد الذين دخلوا مثل هذه المشاهد والمحركين والمسببين وراء الكواليس والذين استغلوا الأجواء الافتراضية معروفون بالنسبة لنا وسيتم التصدي اللازم لهم فـــي الوقت المناسب.

وذكـر إن الذين لا يؤمنون قيد أنملة بشعوبهم وليسوا منتخبين مـــن قبل شعوبهم ولم يشركوا شعوبهم فـــي عملية اتخاذ القرار فـــي أنظمتهم، يدّعون دعم شعبنا.

وتـابع أنه على رأس هؤلاء هنالك الكيان الصهيوني والدول الرجعية فـــي المنطقة وأميركا، إذ يرسمون صوراً فـــي أذهانهم المریضة وكأن أموراً حصلت تبعث على السرور لديهم، إلا أنهم لم يعرفوا هذا الشعب.


المصدر : جي بي سي نيوز