حصاد العام في لبنان.. الحريري يعلن استقالته ويتراجع والجيش يحرر عرسال
حصاد العام في لبنان.. الحريري يعلن استقالته ويتراجع والجيش يحرر عرسال

شهد سَنَة 2017 سلسلة مجريات محلية بارزة فـــي لبنان، طغى عليها نبأ إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري، استقالته بشكل مفاجىء مـــن المملكة العربية الريـاض، وما رافقها مـــن مواقف متضاربة، وصولا إلى عودته إلى لبنان وتريثه عنها، وترافق ذلك مع زيارة راعوية تاريخية للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي إلى الريـاض.

وما ميز سَنَة 2017 هو إقرار مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية قانون الانتخاب تحضيرا للانتخابات النيابية المرتقبة فـــي أيار القادم، وإقرار الموازنة بعد 12 عاما، وإقرار سلسلة الرتب والرواتب لموظفي القطاع العام.

وتمكن الجيش اللبناني مـــن تحرير جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع مـــن الارهابيين، وما تبعه مـــن تسلم جثث العسكريين الذين كانوا مخطوفين لدى داعش. 

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شهد سَنَة 2017 أول جلسة لمجلس الوزراء بعد نيل الثقة، و رَحَلَ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى الرياض فـــي زيارة رسمية للمملكة العربية الريـاض تلبية لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأجرى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري اتصالا هاتفيا بالمستشارة الألمانية انجيلا ميركل تطرق الى العلاقات الثنائية والوضع الإقليمي والدعم المطلوب مـــن المجتمع الدولي لمخططات النهوض الاقتصادي للحكومة اللبنانية والمقاربة التي تعتمدها من أجل مواجهة اعباء النزوح السوري على لبنان واقتصاده وبناه التحتية.

ووجه رئيسا الجمهورية السابقان أمين الجميل وميشال سليمان ورؤساء الحكومة السابقون فؤاد السنيورة ونجيب ميقاتي وتمام سلام، مذكرة إلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية دعت الى التزام إِتْمام تَعَهُد الطائف والقرارات الدولية و"إعلان بعبدا".

 

المصدر : الوطن