«واشنطن بوست»: الاحتجاجات الشعبية فاجأت القيادة الإيرانية
«واشنطن بوست»: الاحتجاجات الشعبية فاجأت القيادة الإيرانية

قَالَتْ صَحِيفَة “الولايات المتحدة الأمريكيـه بوست” الأمريكية إن المظاهرات المستمرة فـــي إيران يبدو أنها فاجأت القيادة الإيرانية، خَاصَّة أنها تعد الأكبر مُنْذُ المظاهرات الحاشدة ضد نتائج الانتخابات الرئاسية فـــي 2009م.

وأشارت إلى أن المظاهرات التي انْطَلَقَتِ الخميس الماضي بدأت بدوافع اقتصادية، لكنها توسعت سَرِيعَاً لتستهدف النظام الذي يعتبره كثير مـــن المتظاهرين فاسداً وغير قادر على الإصلاح.

وتناولت الصَحِيفَة مشاهد هتاف المتظاهرين ضد المرشد الأعلى “علي خامنئي” الذي وصفوه بالدكتاتور وهتفوا بسقوطه وسط العاصمة طهران.

واعتبر “أليكس فاتنكا”، الخبير فـــي الشأن الإيراني بمعهد الشرق الأوسط فـــي الولايات المتحدة الأمريكيـه، أن مَا يحدث يمثل لحظة حساسة جِدّاً لـ”روحاني”، فهو الشخص الذي وصل للرئاسة على أنه بطل الإصلاح، لكن تلك المظاهرات تظهر أنه ليس بطلاً بالنسبة للشعب، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن الإيرانيين يشعرون بأنهم جرى خداعهم.

المصدر : تواصل