«ترامب» عاجز عن تَعْطيل  المساعدات لدولة مصر
«ترامب» عاجز عن تَعْطيل المساعدات لدولة مصر

ذكــر شير هيفر، المحلل الاقتصادي فـــي شبكة "زا ريل نيوز نيتورك" التليفزيونية الأمريكية، إن إدارة الـــرئيس الأمريكى #الـــرئيس الامريكي عاجزة عن وقف المساعدات التى تقدمها دولته إلى مصر، على الرغم مـــن تهديد الأخير للدول التى صوتت ضد قراره بـــشأن القدس.  

وأرجع "هيفر"، فـــى مقال نشره "المركز الدولي للإعلام فـــي الشرق الأوسط" على موقعه الإلكتروني، تجاهل مصر لتهديدات "ترامب"، إلى أن المساعدات الأمريكية للقاهرة هي فـــي الحقيقية وثيقة الصلة بـ إسرائيل، ولا يوجد شيء يدل على ذلك أكثر مـــن اتفاقية "المناطق الصناعية المؤهلة" المعروفة اصطلاحيًا بـ "الكويز".

وبين وأظهـــر أنه بالنظر إلى كون المساعدات الأمريكية لمصر جزء مـــن استراتيجية أوسع تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكيـه لتعزيز تحالفها مع إسرائيل والأردن ومصر، فإنه مـــن غير المرجح أن توقف الولايات المتحدة تلك المساعدات الممنوحة للقاهرة فـــي أعقاب تصويت النهائية على مشروع قرار فـــي مجلس الأمـــن ويقضي ببطلان قرار الـــرئيس الأمريكي #الـــرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.

وصوتت 128 دولة لصالح القرار، بينما عارضته 9 دول، وامتنعت 35 دولة عن التصويت، وذلك فـــي جلسة طارئة بطلب مـــن تركيا واليمن، حيث استبق ترامب الجلسة بتحذير شديد اللهجة للدول التي تنوي التصويت ضد قراره بـــشأن القدس خلال الجلسة الطارئة، مهددًا بوقف المساعدات المالية عن تلك الدول.

وقالت ترامب فـــي البيت الابيض: "إننا نراقب هذا التصويت"، منددًا بـ"كل تلك الدول التي تأخذ أموالنا ثم تصوت ضدنا فـــي مجلس الأمـــن".

وتم الاتفاق على "الكويز" مـــن قبل الكونجرس الأمريكي فـــي العام 1997، وتم بناء تلك المناطق بالفعل فـــي مصر والأردن لتعزيز التعاون الاقتصادي الإقليمي مع إسرائيل. والسلع المنتجة فـــي تلك المناطق يجب أن تحتوي على مكونات مصنوعة فـــي الكيان الصهيوني أو أمريكا جنبًا إلى جنب مع سلع محلية فـــي مصر أو الأردن.

وإذا ما استوفت تلك السلع هذا الشرط، يمكن تصديرها إلى الولايات المتحدة بموجب الترتيبات الجمركية المفضلة. وفي المؤتمر الأخير الذي عُقد بالقاهرة، بَيْنَ وَاِظْهَرْ رجال أعمال مصريون صراحة عن نواياهم لاستغلال اتفاقية "الكويز" وأيضًا استغلال الأسعار المرتفعة فـــي منطقة شرق آسيـــا وتطوير صادرات المنسوجات المصرية.

المصدر : المصريون